• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بعد استجابة اتحاد الكرة لطلب الأندية

ارتياح لتأجيل تطبيق قرار «رسوم العقود» إلى «الميـركاتو الشتوي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

أثار تأجيل تطبيق قرار تحصيل رسوم بنسبة «2%» على عقود اللاعبين المحترفين المواطنين والأجانب إلى فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، حالة من الارتياح في الوسط الرياضي، وذلك بعد ردود الفعل التي رفضت القرار وطريقة تمريره، قبل العودة إلى الجمعية العمومية، وهو الأمر الذي عزز احتمالات اللجوء إليها لرفض القرار وإيقاف تطبيقه، في ظل الضغوط المالية التي تعاني منها معظم الأندية، نظراً لغياب الميزانيات الكبيرة التي تسمح لها بمواجهة التزامات الموسم، وجاء القرار الجديد، في الوقت الذي تبحث فيه الأندية عن موارد مالية جديدة لمساعدتها على إنجاز الكثير من الأمور المهمة قبل انطلاق الموسم الجديد.

وكان اتحاد الكرة خاطب الأندية بموضوع الرسوم المقررة بنسبة 2% على عقود اللاعبين، استناداً إلى قرار مجلس الإدارة، قبل العودة إلى الجمعية العمومية، وهو ما اعتبره البعض حالة تجاوز كبيرة وعلامة استفهام تستدعي التحرك العاجل ضد القرار، وإثناء الاتحاد عن التوجه، خصوصاً أن الخطاب الصادر من الأمانة العامة لاتحاد الكرة إلى الأندية حدد سريان التنفيذ اعتباراً من 29 يوليو الماضي.

كما أن اتحاد الكرة يشترط في قراره بأن يتم دفع الرسوم مرة واحدة على مدة عقد اللاعب، ويجوز تقسيطها وتحصيلها بشكل سنوي، وذلك بموجب طلب مقدم من النادي للاتحاد، في حين أن النسبة المقررة توزع مناصفة بين النادي واللاعب بنسبة 1% لكل منهما، كما أن النادي يكون مسؤولاً عن دفع النسبة كاملة «2%» للاتحاد، وله الحق بتحصيل النسبة المفروضة على اللاعب حسب الاتفاق، على أن يتم تحصيل النسبة المقررة عند قيام النادي بإجراء أول معاملة في الموسم. رصدت «الاتحاد» ردود فعل الأندية، بعد تأجيل القرار الذي يتوقع أن يعلن رسمياً للأندية، وبالتالي يمنحها فرصة كبيرة لترتيب أمورها، قبل الانتقال إلى مرحلة الانتقالات الشتوية المقبلة.

وأكد أحمد خليفة حماد، المدير التنفيذي للأهلي، أن تأجيل القرار يشكل انفراجة لعملية تسجيل اللاعبين التي توقفت خلال الأيام الماضية بسبب القرار المفاجئ، ويساعد الأندية واللاعبين على التركيز في المهمة الوطنية المقبلة، سواء العين والنصر في دوري أبطال آسيا والمنتخب الوطني في تصفيات كأس العالم.

وأوضح حماد أن الأهلي وعدداً كبيراً من الأندية طلب إلغاء القرار لعدم وجود سند قانوني يتيح فرض هذه «الضريبة»، والجميع أوصل رسائل إلى الاتحاد من الأندية واللاعبين، ويمكن التأكد من الاتحاد عن عدد الرسائل الرافضة للقرار التي وصلته من إدارات الأندية المختلفة، وقال: جاء في توقيت صعب من عملية تسجيل اللاعبين وأعاقها، فيما شتت تركيز اللاعبين بسبب النسبة الجديدة التي يجب دفعها، خصوصاً مع وجود لاعبين في المنتخب الوطني حالياً يجب أن نوفر لهم أفضل بيئة هادئة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا