• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران         12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

جمال السويدي يحاضر في «جامعة أبوظبي» عن «آفاق العصر الأميركي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 أبريل 2014

ألقى الدكتور جمال سند السويدي مدير عام «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»، محاضرة أمس في «جامعة أبوظبي» حول كتابه الجديد «آفاق العصر الأمريكي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد»، وذلك في «جامعة أبوظبي». ويأتي ذلك في إطار مساعيه الحثيثة إلى التواصل مع شرائح المجتمع الإماراتي ونخبه المختلفة، بغية تعميم الأفكار والرؤى الاستراتيجية التي خلص إليها كتاب «آفاق العصر الأمريكي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد»، الذي عدّه عدد كبير من الخبراء وأهل الاختصاص من إعلاميين وأكاديميين نقطة فارقة ومميزة في مسيرة البحث الاستراتيجي، ليس على المستوى المحلي فقط، بل كذلك على المستويين الإقليمي والدولي.

حضر اللقاء علي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي، والدكتور علي نظمي نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية بالإنابة عميد كلية الهندسة، والدكتور تيري موتياك نائب مدير الجامعة للشؤون الإدارية، والدكتور رضوان الجراح عميد كلية الآداب والعلوم، والدكتور جميل عبدالمجيد مدير البرامج العسكرية في جامعة أبوظبي.

وحرص المحاضر على طرح الأفكار والرؤى والاستنتاجات التي تضمّنها الكتاب على أكبر عدد من القراء والباحثين والعلماء والطلبة وأهل الثقافة والأدب إنما يؤكد، عبر كثير من الدلائل والشواهد، أن الدكتور جمال السويدي يتبنّى فكرة أساسية مفادها أن القيمة الحقيقية والفعلية لهذا الكتاب الموسوعي لا تتحقق بمجرد طباعته ووضعه في المكتبات والأسواق، وإنما بإثارة الحوار والجدل والنقاش العلمي حول ما تضمّنه، ما يشكّل تظاهرة ثقافية من شأنها أن تعزز التحليل المنهجي العميق، وتخلق بذوراً لتكريس العلمية والمنهجية عند التعامل مع الدراسات المستقبلية والأبحاث الاستشرافية التي تعاني منطقتنا ندرتها.

وناقش في محاضرته، الفكرة الأساسية التي سعى الكتاب إلى بلورتها، وهي تتمحور حول أن الولايات المتحدة الأميركية هي، في حقيقة الأمر، القطب المهيمن على النظام العالمي الجديد، وأن العالم لا يزال يعيش آفاق العصر الأميركي الذي سيستمر إلى مدىً زمنيّ يقدر بنحو خمسة عقود على الأقل.

كما بيّن الدكتور جمال السويدي، أمام طلبة «جامعة أبوظبي»، أن الكتاب أورد معطيات وبيانات إحصاء ومعلومات تبرهن على التفوّق النوعي الأميركي، مثل الوضع الاقتصادي والتطور العسكري وموارد الطاقة والتعليم والثقافة والتقدم التقني والتكنولوجي.

كما ألقى الدكتور جمال سند السويدي، في محاضرته، الضوء على مسارات القوة والسيادة في النظام العالمي الجديد خلال السنوات والعقود المقبلة، في محاولة جادّة من أجل فهم ما يدور إقليمياً وعالمياً، والمساعدة على بلورة رؤى استراتيجية استشرافية واضحة وعميقة للمستقبل.

إلى ذلك، عالجت محاضرة الدكتور جمال السويدي، في «جامعة أبوظبي»، الصورة العامة للنظام العالمي الجديد، حيث توقع أن الولايات المتحدة الأميركية ستبقى قوة مسيطرة، في حين سيكون «الاتحاد الأوروبي» في مرحلة استعادة وضعه الطبيعي، وفي المقابل ستحاول روسيا معاودة الظهور من خلال إنعاش اقتصادها، واستعادة قدراتها العسكرية، بينما سيزداد انشغال الصين بإدارة موقعها الاقتصادي، وستظل فاعلاً كونياً أكثر منها قوة عظمى.

ومن جانبه أعرب علي سعيد بن حرمل الظاهري، رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي، عن اعتزاز الجامعة باستضافة الدكتور جمال سند السويدي في محاضرة «آفاق العصر الأمريكي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد»، خصوصاً أن الدكتور جمال السويدي يعدّ أحد الرموز الأكاديمية والبحثية البارزة على الصعيدين المحلي والعالمي، مشيراً إلى أن المحاضرة كانت فرصة متميزة لطلاب الجامعة وطالباتها ونخبة من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية للاطّلاع على ما تضمنه الكتاب من بيانات وإحصاءات علمية دقيقة ورؤية تحليلية واستشرافية لمستقبل المنطقة والعالم في ضوء المتغيرات المتسارعة في مختلف المجالات العلمية والتقنية والاقتصادية والثقافية.

وفي نهاية محاضرته وقع الدكتور جمال سند السويدي كتابه «آفاق العصر الأمريكي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد»، بحضور جمعٍ من مسؤولي جامعة أبوظبي، والباحثين والعلماء والطلبة. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض