• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«نيابة دبي» تسترد متهماً استولى على 7 ملايين درهم من مواطن بالاحتيال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 أبريل 2014

استردت النيابة العامة بدبي من إحدى الدول متهماً كان استولى بطرق احتيالية مطلع عام 2012 من تاجر مركبات إماراتي على 68 مركبة قيمتها 7 ملايين درهم، وفر هارباً خارج الدولة.

وقال المستشار يوسف فولاذ رئيس نيابة أول، رئيس نيابة ديرة، إن استرداد المتهم تم عبر السلطات المختصة بوزارتي الداخلية والعدل، بعد أن كانت النيابة العامة بدبي سطرت نشرة ملاحقة دولية حمراء بحق المتهم فور ورود القضية إليها، ما أسفر في نهاية المطاف عن ضبطه وإحضاره إلى الإمارات لمحاكمته أمام العدالة الإماراتية عما ارتكبه من جرائم.

وأوضح أن المتهم تمكن من الاحتيال على تاجر السيارات المواطن من خلال إيهامه له بأنه ممثل للجيش الأميركي بدولة خليجية، وأنه مخول من قبل السلطات العسكرية الأميركية بشراء عدد كبير من المركبات لمصلحة القوات الأميركية الموجودة في تلك الدولة الخليجية. وقال إن المتهم البالغ من العمر 36 عاما من مواليد دولة خليجية استعان بأساليب احتيالية وانتحاله صفة غير صحيحة أمام المجني عليه، بما مكنه من إتمام جريمته، والاستيلاء على المركبات والفرار من الدولة.

وتابع فولاذ أن المتهم قدم للمجني عليه لتأكيد صحة ادعاءاته الباطلة صورتين ضوئيتين لمستندين غير صحيحين، عبارة عن أمر شراء وتفويض بشراء المركبات الـ(68) منسوب صدورهما إلى الجيش الأميركي.

وأكد أن نيابة ديرة أحالت المتهم الى محكمة الجنح، متهمة إياه بالاستيلاء بمشاركة آخرين هاربين على 68 مركبة من نوع «تويوتا كامري» من المجني عليه، بقيمة إجمالية قدرها 7 ملايين و16 ألفاً و240 درهماً، وتزوير مستندات غير رسمية.

(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض