• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكدت أن الفيروس «غير خطير»

«صحة أبوظبي»: شفاء 5 حالات «كورونا» ومغادرتها المستشفيات دون تدخل طبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 أبريل 2014

أحمد عبد العزيز (أبوظبي،وام)

أعلنت هيئة الصحة أبوظبي، تخلص 5 حالات جديدة من فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية إلى جانب الحالات الخمس التي أعلنت عنها الهيئة سابقا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 10 حالات وأن الحالات الخمس ستغــادر المستشفى قريبا.

وقالت الهيئة في بيان لها إن الحالات الخمس كان قد تم تأكيد إيجابية فحوصاتها بالفيروس من خلال الفحوصات الروتينية التي تم إجراؤها للمخالطين وتم إبقاؤهم في المستشفى كإجراء احترازي وبالفعل تخلصت من الفيروس ذاتيا من دون علاج خلال فترة تراوحت بين 10 و14 يوماً.

وأكدت الدكتورة فريدة الحوسني مدير إدارة الأمراض السارية بهيئة الصحة أبوظبي، في تصريحات لـ«الاتحاد» أن الحالات الخمس التي تأكد شفاؤها غادرت المستشفيات، أمس، وذلك بعد أن أثبتت التحاليل تحسن الحالات وسلبية المرض. وأضافت الدكتورة الحوسني أن الحالات التي تأكد شفاؤها كانت تحت ملاحظة طبية حيث تم عزلها في مستشفيات حكومية وخاصة بأبوظبي، مشيرة إلى أن الحالات الخمس التي شفيت تماما كانت بدون تدخل طبي أو تناول علاجات حيث إن مناعة الأشخاص المصابين قاومت الفيروس بشكل طبيعي.

وأشارت إلى أن فيروس «الكورونا» يصنف على أنه فيروس «غير خطير» ولا يؤدي للوفاة بسبب الإصابة به كما يعتقد البعض بالخطأ، داعية الجمهور لعدم تداول الشائعات والتهويل والمبالغة من حالات الإصابات التي تتحسن في خلال 10 إلى 14 يوماً فقط.

ولفتت إلى أن الهيئة تبعث برسالة تطمين للجمهور، مضيفة إلى أهمية الالتزام بالتعليمات والإرشادات ومنها الحفاظ على النظافة الشخصية وغسيل اليدين بشكل دائم وتغطية الوجه في حال العطس أو السعال. وذكرت الهيئة أنه بناء على فحوصات الحالات السابقة، تتوقع أن فحوصات الحالات الإيجابية الأخرى والمتواجدة حاليا في المستشفيات ستظهر سلبية وتغادر المستشفيات قريبا حيث يتم إجراء فحوصات لهذه الحالات بشكل يومي.

وأكدت الهيئة أنها بالتنسيق مع وزارة الصحة والهيئات الصحية والجهات المعنية في الدولة اتخذت الإجراءات الاحترازية الضرورية اللازمة وفقاً للتوصيات العلمية والشروط والمعايير المعتمدة من منظمة الصحة العالمية وأن جميع الجهات الصحية تعمل على مدار الساعة لرصد ومراقبة الوضع الصحي العام.

من جهة أخرى أشارت وزارة الصحة إلى أن منظمة الصحة العالمية أكدت أن الفيروس لا يشكل قلقا على الصحة العامة في الوقت الحالي وأنه لا يتطلب أي إجراءات لحظر السفر إلى أي دولة في العالم ولا يتطلب إجراء فحوصات مبكرة في منافذ الدولة ولا فرض أي قيود على التجارة. وقالت الوزارة إن مراكز التقصي الوبائي في الدولة تعمل على مدار الساعة للإبلاغ المبكر عن أي حالات للفيروس مؤكدة أن النظام الصحي بالدولة فعال وأن الوزارة تتابع الوضع عن كثب بما يضمن صحة وسلامة الجميع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض