• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

92 حالة دهس العام الماضي بالإمارة

حملة «خطوط المشاة» تنطلق في رأس الخيمة وتستهدف أكثر من 60 ألف عامل وطالب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 أبريل 2014

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

أشار العميد غانم أحمد غانم مدير عام العمليات المركزية بشرطة رأس الخيمة إلى إطلاق حملة توعية فرعية تحت شعار «خطوط المشاة سلامة وأمان»، وذلك ضمن الأهداف الاستراتيجية لوزارة الداخلية الرامية إلى تعزيز الأمن والأمان وضبط أمن الطرق، وضمن إستراتيجية قطاع المرور بوزارة الداخلية الرامية إلى تعزيز الوعي المروري بين أفراد المجتمع كافة.

وذكر أن الحملة تهدف إلى تكاتف جميع الجهات وشرائح المجتمع للعمل معاً للحد من الحوادث المرورية، وبيان مدى استمراريتها وانعكاسها على الجوانب النفسية والاجتماعية والاقتصادية. وأضاف أنه تم إعداد مطوية تتضمن أهداف الحملة وبعض النصائح والإرشادات للسائقين لتجنب تسببهم في حوادث الدهس، حيث تم توزيعها على السائقين في عدد من شوارع الإمارة، وكذلك على بعض الدوائر والمؤسسات وعلى مراجعي الإدارة. وذكر أن الحملة جاءت بالتعاون مع أكاديمية رأس الخيمة للطرق والمرور، ووزارة العمل برأس الخيمة قسم التفتيش العمالي، ومنطقة رأس الخيمة التعليمية وعدد من المدارس منها «مدرسة الحديبة للتعليم الثانوي للبنات، ومدرسة أبي بن كعب للتعليم الأساسي للبنين، ومدرسة زهرة المدائن للتعليم الأساسي للبنات». وأشار إلى أنه تم التنسيق مع منطقة رأس الخيمة التعليمية لمشاركة طلبة المدارس في هذه الحملة التوعوية، ومع وزارة العمل لقسم التفتيش الميداني لتنظيم محاضرات توعوية لما يقارب من 60000 من الموظفين والعمال وطلبة المدارس، لتثقيفهم وتوعيتهم، بضرورة تقيدهم بالأنظمة المرورية، والقواعد السليمة أثناء عبور الشارع حفاظاً على أرواحهم وأرواح الآخرين. وكذلك التنسيق مع دائرة الأشغال والخدمات العامة برأس الخيمة لتحديد ووضع خطوط للمشاة في الأماكن والشوارع المخصصة لعبورهم، وذلك للعمل على الحد من حوادث الدهس وتنبيه السائقين إلى خفض سرعاتهم وزيادة انتباههم في تلك الأماكن بالذات. من جهة أخرى، كشفت الإحصائيات الصادرة عن إدارة المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة عن وقوع 92 حالة دهس العام الماضي نتج عنها عدد من حالات الوفاة، وعدد من الإصابات التي تراوحت بين البسيطة والمتوسطة والبليغة. وتوجهت الجهات الشرطية في الإمارة نحو تنظيم وإطلاق البرامج المنوعة والحملات لتوعية مستخدمي الطريق كافة بأهمية العبور الآمن للحفاظ على الأرواح من مخاطر التعرض للحوادث المختلفة خاصة الدهس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض