• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الأسبوع الخامس عشر من دون أسرار

جولة «محلك سر» !!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يناير 2016

عمران محمد (دبي)

لم تتغير الكثير من المعطيات في الجولة الخامسة عشرة، من دوري الخليج العربي، إذ حافظ المتصدر على مركز في طليعة فرق المسابقة، واستمر الأهلي مطارداً له، العين في كل مواجهة صعبة يؤكد الفرق بينه وبين الآخرين، من خلال الأهداف الثلاثة التي يسجلها في مرماه، وكان الوصل آخر الضحايا، والأهلي ظهر ممتعاً بتسجيله ثلاثة أهداف أيضاً في مرمى ضيفه الإمارات، الذي أعاده إلى الإمارات بهزيمة ثامنة وقاسية جعلته يتراجع إلى المقعد المشتعل والمؤدي إلى الهبوط، وصمد 70 دقيقة بعشرة لاعبين، ولكنه في الدقائق الأخيرة انهار وارتضى بتقاسم النقطة مع الظفرة، هذه الجولة شهدت تسجيل 7 أهداف بالرأس، ويعتبر حراس المرمى هم بوابة تسجيل الأهداف السهلة بأخطائهم الفادحة، وظهر الشاجي والرويحي، ومحمد يوسف، بطريقة باهتة ليسهموا بخسارة فرقهم بدخول أهداف ليس لها داعٍ.

وفي هذه الجولة، شهدنا ظهور مجموعة كبيرة من اللاعبين وصلوا إلى قرابة 12 اسماً للمرة الأولى مع فرقهم الجديدة، وأبرزهم خميس إسماعيل، الذي سجل هدفاً صاروخياً في مرمى «الصقور» فريقه الأول، هذه الجولة تعتبر مستقرة نوعاً ما، حيث لم تتغير فيها مراكز الفرق إلا قليلاً، وإن حدث فإن التغيير يكون بسيطاً وغير ومحسوس.

أهلاً بالجدد

شارك ما يقارب 12 لاعباً بشعارات فرقهم الجديدة للمرة الأولى، ويعتبر اللاعب الإيفواري إبراهيما دياكيتي أول المشاركين مع الفجيرة، بالإضافة إلى إسماعيل الجسمي الذي شارك للمرة الأولى مع الشعب، والأمر نفسه ينطبق على زميله مايكون ليتي، وفي الظفرة ظهر بدر الحارثي القادم من الوحدة، وأيضاً اللاعب المغربي عادل عدوة، وفي الشارقة شارك نواف مبارك والذي عائد إلى الشارقة، بعد مواسم عدة، تنقل من خلالها إلى أندية عديدة، وكانت مشاركة البرازيلي ريكاردينهو هي الأولى بالنسبة له مع الشارقة، وفي دوري الخليج العربي أيضاً، وتعتبر مشاركة خميس إسماعيل الأولى بالنسبة له مع الأهلي، بعد صفقة انتقال تعد الأكبر هذا الموسم، ومع الإمارات تعتبر مشاركتي ديالو وجمال إبراهيم الأولى بالنسبة لهما مع الإمارات هذا الموسم، علماً بأن الأخير جاء معاراً من النصر، وفي العين ظهرت مشاركة المهاجم البرازيلي دوجلاس للمرة الأولى مع البنفسج، أما الوحدة فقد أشرك مدافعه الكوري الجنوبي شانج و للمرة الأولى.

الهجوم على أطراف غامضة! ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا