• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

بلدية أبوظبي تناقش مشاركة القطاع الخاص في دعم مشاريع بمنطقة المصفح

«ملتقى الخير»: 99 موقعاً لإنشاء حدائق بتكلفة 300 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي عن موافقته على إنشاء وتنفيذ حديقة في منطقة الوثبة بقيمة مليونين ونصف المليون درهم، كما أعلنت مجموعة الحيل عن موافقتها على إنشاء أربعة ملاعب رياضية للعمال في منطقة مصفح الصناعية، وأبدت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم استعدادها لإقامة ممشى في منطقة السمحة، وتعهد أحد المواطنين ببناء حديقة وفيها مسجد في مدينة محمد بن زايد.

جاء ذلك خلال «ملتقى الخير» الذي نظمته بلدية مدينة أبوظبي تحت شعار «يدا بيد نبني مدينتنا»، بحضور مصبح مبارك المرر المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي بالإنابة، وبمشاركة ممثلي عدد من مؤسسات القطاع الخاص، وذلك في فندق فيرمونت باب البحر.

وأكد المرر أن بلدية مدينة أبوظبي تؤمن بأهمية المساهمة في دعم استدامة مجتمعنا على المدى الطويل والتركيز على الجانب الاجتماعي، مرتكزين على عدة محاور ممثلة في منظومة البيئة والصحة والسلامة، وتنمية العاملين والكوادر البشرية، وتفعيل أفضل العلاقات وتنميتها بشكل دائم مع الشركاء الاستراتيجيين في القطاعين الحكومي والخاص، وكذلك بناء قنوات التواصل مع المجتمع المحلي ومنظمات المجتمع المدني، وتؤمن البلدية بالدور المحوري للقطاع الخاص في تحقيق هذه الأهداف.

وأشاد بالمبادرة الرائدة التي نفذتها شركة الإمارات العالمية للألمنيوم والتي تمثلت في قيام الشركة بإنشاء حديقتين في السمحة، مشيرا إلى أن هذه المبادرات تشكل حافزا كبيرا لأهمية إشراك القطاع الخاص في ترسيخ قيم الاستدامة وتوفير الخيارات الترفيهية المتعددة لجميع السكان، داعيا الجميع إلى أن يتخذوا من هذه المبادرة الرائدة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم مثلا وقدوة يحتذى بها. واستعرضت بلدية مدينة أبوظبي خلال الملتقى رؤيتها لتنفيذ المشاريع المشتركة المدعومة من القطاع الخاص موضحة أهم المعايير الواجب توافرها في هذه المشاريع‬. وأشارت البلدية إلى أن المواقع المقترحة هي ذاتها المواقع المقررة في خطة تطوير المرافق المجتمعية المعتمدة في نظام المرافق المجتمعية، وعددها 99‏‭ ‬موقعا، ‬بتكلفة ‬تبلغ ‬300 ‬مليون ‬درهم،‭ ‬مما‭ ‬يخدم‭ ‬خطة‭ ‬الإمارة‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬المرافق‭ ‬المجتمعية‭ ‬في‭ ‬البر‭ ‬الرئيسي‭ ‬لمدينة‭ ‬أبوظبي ‬.

وأوضحت البلدية أن تنفيذ هذه المشاريع الخاصة بالحدائق يتم وفقا لاستراتيجية معينة حيث تعطي الأولوية إلى المناطق السكنية المأهولة بالسكان، ومدى احتياج المناطق لحدائق جديدة، والكثافة السكانية، والاستجابة لطلبات المواطنين بشأن الحاجة لإنشاء الحدائق، وأما الأولوية الثانية فتركز على المناطق السكنية غير المأهولة بالسكان والتي تقع قيد الإنشاء حيث تبدأ أعمال إنشاء الحدائق بعد سنتين إلى ثلاث سنوات من استكمال أعمال البنية التحتية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا