• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

مجالس الشرطة النسائية تناقش قضايا الأسرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت جمعية الشرطة النسائية بشرطة أبوظبي، بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام، مجالس رمضانية ناقشت مجموعة من الموضوعات حول دور المرأة الإماراتية في مكافحة الفساد، وتمكين المرأة وتكامل دورها مع الرجل لبناء مجتمع قوي ومتماسك، والأبناء ووسائل التواصل الاجتماعي.

واستضاف المجلس الأول الشيخة موزة بنت هلال آل نهيان بحضور قرينات أعضاء السلك الدبلوماسي بالدولة ونخبة متميزة من الشخصيات النسائية القيادية في الدولة، واستضاف المجلس الثاني نادية حسن في منزلها بمدينة محمد بن زايد، وذلك في إطار «مجالس الخير لأهل الخير».

وأكدت أحلام اللمكي مديرة إدارة البحوث والتنمية في الاتحاد النسائي على أهمية الحفاظ على النسيج الاجتماعي وتماسكه، وتعزيز قدرة المرأة على مواجهة التحديات وترسيخ القيم التي تؤصل للهوية الوطنية والمبنية على لغة التسامح والحوار.

وأشارت إلى أن المرأة الإماراتية أصبحت تشكل اليوم نسبة كبيرة من قوة العمل الحكومي، وأن الاتحاد النسائي العام يسعى دائماً لتذليل الصعوبات أمام مشاركة المرأة في سوق العمل عبر الدعوة إلى بيئة عمل صديقة وداعمة للمرأة بحيث تكون منتجة ومبدعة وتشارك في رد الجميل للوطن.

وأكدت الرائد آمنة البلوشي رئيسة جمعية الشرطة النسائية الإماراتية أن الحفاظ على أمن وسلامة المجتمع مسؤولية مشتركة بين الأفراد والمؤسسات الشرطية، مشيرة إلى مخاطر وسائل التواصل الاجتماعي على الأبناء في ظل غياب رقابة الوالدين، وأهمية تقنين استخدام الأطفال لهذه التقنيات التي تعتبر سلاحا ذا حدين، لافتة إلى ضرورة عدم ترك الأجهزة الإلكترونية مع الأبناء في غرف مغلقة ودون رقابة.

واستعرضت موزة الجابري من إدارة مكافحة الفساد في القيادة العامة لشرطة أبوظبي دور الإدارة في مكافحة الفساد الإداري والمالي والسلوكي والأخلاقي، مؤكدة أهمية دور المرأة في عملية المكافحة باعتبارها أحد العناصر الأساسية في المجتمع ولها دور مهم في تربية الأبناء والعمل لتعزيز الانتماء والولاء للوطن.

من ناحية أخرى نظمت جمعية الشرطة النسائية بشرطة أبوظبي مبادرة خيرية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك مستهدفة مجموعة من الأسر المتعفّفة من خلال توزيع قسائم شرائية مفتوحة المدة، ليتمكنوا من شراء كل ما يحتاجونه من مستلزمات لهذا الشهر الفضيل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا