• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

بلدية العين حولتها طاولات للشواء وأحواضاً للزهور

أثاث حدائق العين .. براميل معاد تدويرها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يونيو 2017

العين (الاتحاد)

بدأت بلدية مدينة العين إعادة تدوير البراميل المستهلكة في المشاريع والتي تشكل جزءاً من مخلفات يصعب التخلص منها، لتحويلها لمنتجات ذات فائدة وأهمية، وذلك من منطلق حرص بلدية مدينة العين للمساهمة في تقليص النفايات والتقليل من المخلفات وتعزيز استدامة المواد.

حيث تم استغلال وإعادة تدوير مجموعة من البراميل للاستفادة منها وتحويلها إلى مواد ذات جمالية يمكن استخدامها في حدائق ومتنزهات المدينة. وتهدف هذه المبادرة إلى تعزيز حماية البيئة والحفاظ على الموارد بإعادة تدويرها، وتوعية المجتمع بهذه المواد التي يمكن إعادة تدويرها وتشكيلها بطرق فنية واستخدامها في عدة مجالات. وتتضمن عملية إعادة تدوير البراميل، مرور تلك المخلفات بعدة خطوات للحصول على المنتج المطلوب، حيث تتم العملية عن طريق جمع تلك البراميل وغسلها بطرق فنية لضمان عدم وجود أي شوائب، ويتم بعد ذلك تجفيفها، وفي مرحلة متقدمة يتم تشكيلها لتكوين قطع أثاث مميزة كالجلسات وسلات المهملات وآلات للشواء ومواقف للدراجات الهوائية وأحواض للزراعة والزهور، وذلك باستخدام آلات التقطيع لتشكيلها بطرق متعددة.

وجاء تصنيع هذه الوسائل من البراميل المعاد تدويرها بهدف تجميل عدد من حدائق مدينة العين حيث تم البدء بحديقة آثار هيلي، لما تشكله هذه البراميل الملونة من جمالية تضاف إلى حداثة متنزهات وحدائق مدينة العين. وتسعى بلدية مدينة العين لتبنى مبادرات عدة في مجال إعادة التدوير بهدف التخلص من الأخطار البيئية الناتجة عن الأساليب التقليدية في التخلص منها كحرقها أو دفنها، علاوة على الاستغلال الأمثل للمواد المستخدمة في المشاريع بطرق حديثة ومبتكرة

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا