• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

التوطين أبرز أولويات أبوظبي للإعلام

المحمود: «أبوظبي للإعلام» تستقطب الكفاءات المواطنة في معرض الوظائف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 أبريل 2014

تغطية محمود خليل وشروق عوض (دبي)

أكد محمد إبراهيم المحمود، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لأبوظبي للإعلام أن “أبناء الإمارات يشكلون الركيزة الأساسية لقطاع الإعلام المتنامي في دولة الإمارات، والهدف الأساس لجميع برامج ومبادرات تطوير القطاع وتعزيز كفاءة العاملين فيه”.

وأشار في تصريحات أدلى بها لـ “الاتحاد” على هامش مشاركة أبوظبي للإعلام في معرض وظائف الإمارات الذي يقام في دبي حالياً، إلى أن “الإمارات باتت مركزاً إقليمياً هاماً لقطاع الإعلام، بدليل اتخاذ كبرى المجموعات الإعلامية العربية الإمارات مقراً لها، فضلاً عن افتتاح معظم المؤسسات الإعلامية العالمية العريقة لمكاتب إقليمية لها في كل من أبوظبي ودبي”.

وأوضح أن “التواجد النشط للمؤسسات الإعلامية المختلفة في دولة الإمارات، وتوفير البيئة المناسبة لها للإبداع والتطور أدى إلى إيجاد منافسة إيجابية أسهمت في تطوير وتنويع المحتوى الإعلامي العربي، وفتح الباب واسعاً أمام أبناء الإمارات لدخول هذا القطاع والمشاركة بنجاحه بل والإسهام بأدوار قيادية غير تقليدية، وتحولهم إلى رواد في هذا القطاع على المستوى الإقليمي”، مشدداً على “أهمية أن يأخذ الإماراتيون زمام المبادرة في مجال الإعلام والمجالات المرتبطة به، وخصوصاً أن الظروف مهيأة بالكامل، مع توفر الإرادة والدعم الحكومي والأكاديمي والاجتماعي”.

ولفت إلى أن “استراتيجية أبوظبي للإعلام ترتكز على استقطاب وتطوير الكفاءات المواطنة في مجال الإعلام، وإتاحة الفرصة لهم لاكتساب الخبرات اللازمة لقيادة مختلف وسائلها الإعلامية المقروءة والمرئية والمسموعة والرقمية”، معتبراً أن “الجهود في البداية تركزت على تغيير الصورة النمطية للمواطنين عن قطاع الإعلام وإقناع الشباب الإماراتي للعمل في هذا القطاع المتنوع، أما الآن فإن مبادرات التوظيف والتدريب في أبوظبي للإعلام تلقى تفاعلاً كبيراً من الخريجين الجدد وحتى طلاب الجامعات، وهناك تدفق مستمر للكفاءات المواطنة إلى مختلف إدارات الشركة، مما يؤكد أننا دخلنا مرحلة جديدة، تلاشت فيها الأفكار التقليدية عن قطاع الإعلام ليحل محلها الإيمان بأهمية هذا القطاع والرغبة في اكتساب الخبرات العملية الضرورية لتولي مسؤوليات قيادية فيه”.

ولفت إلى أن “أبوظبي للإعلام تتيح فرصاً فريدة في مجال تدريب وتوظيف المواطنين، تتجاوز العمل في الكتابة والتقديم التلفزيوني أو الإذاعي لتشمل الإعلام الرقمي والإنتاج والإخراج والتقنيات الحديثة، وقد ساهمت أبوظبي للإعلام في إبراز العديد من نجوم الإعلام الإماراتيين، سواء ممن يعملون أمام الكاميرا أو خلفها”.

وتشارك أبوظبي للإعلام، إحدى أكبر المجموعات الإعلامية وأكثرها تنوعاً، وحضوراً بالمنطقة في معرض الإمارات للوظائف 2014، الذي انطلق أمس تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” في مركز دبي التجاري العالمي. وتهدف المشاركة إلى استعراض الفرص التدريبية والوظيفية المتاحة للإماراتيين في مختلف الإدارات والوسائل الإعلامية التابعة للشركة، إضافة إلى إبراز الأهمية المتنامية لقطاع الإعلام في دولة الإمارات التي باتت مركزاً إقليمياً بارزاً في هذا المجال.

وتضم أبوظبي للإعلام وسائل إعلامية تشمل قطاعات التلفزيون والراديو والنشر والإعلام الرقمي، ويشكل استقطاب وتنمية المواهب الإماراتية أبرز أولوياتها، حيث تقوم الشركة بشكل مستمر بإطلاق مبادرات لتدريب المواطنين وتوظيفهم وذلك بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية وجامعات وطنية عدّة.

وحول المشاركة في معرض الإمارات للوظائف قال محمد إبراهيم المحمود، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لأبوظبي للإعلام، إن “قطاع الإعلام في دولة الإمارات شهد تطوراً كبيراً خلال السنوات الماضية، حيث تحولت الإمارات إلى مركز إقليمي هام وباتت مقراً لكبرى المجموعات الإعلامية، ومصدراً أساسياً للمحتوى الإعلامي، الذي يصل مختلف شرائح الجمهور في العالم العربي”، مؤكداً أن “الكفاءات الإماراتية تشكل حجر الزاوية في هذا القطاع الواعد، وهذا ما تركز عليه دائماً توجيهات القيادة الرشيدة والمبادرات الحكومية المختلفة”. وأوضح أن “الإعلام شريك أساسي في مسيرة التنمية التي تشهدها دولة الإمارات، وجزء هام من الرؤى والاستراتيجيات الحكومية الرامية إلى تطوير مختلف القطاعات، وذلك لأنه يشكل صلة الوصل بين مختلف الجهات الحكومية والجمهور، والأداة الأبرز لإيصال رسالة دولة الإمارات وإمكاناتها وإنجازاتها إلى العالم، ومن هنا فإن مسؤولية أبناء الإمارات العاملين في هذا القطاع كبيرة، ونحن في أبوظبي للإعلام نسعى لأن نكون الجهة الأولى في استقطاب وتأهيل المواطنين بالشكل الأمثل للنجاح في حمل هذه المسؤولية”. ولفت إلى أن “المشاركة في معرض الإمارات للوظائف الذي يقام في دبي تأتي استكمالاً لجهود الشركة في مجال تعريف أبناء وبنات الإمارات بالخيارات اللا محدودة التي يتيحها قطاع الإعلام، وفرص التدريب والتوظيف المتوفرة في أبوظبي للإعلام، بالإضافة إلى التواصل والتفاعل معهم عن كثب واجتذابهم ليكونوا جزءاً من قصة نجاح أبوظبي للإعلام”. وقطعت أبوظبي للإعلام أشواطاً كبيرة في جهود استقطاب المواطنين إلى مجال الإعلام وتزويدهم بالكفاءات اللازمة للتطور والارتقاء في المسؤوليات، وتضم الشركة مجموعة كبيرة من الموظفين الإماراتيين الذين يعملون في مختلف التخصصات، وقد وصلت نسب التوطين في بعض الإدارات مثل شبكة أبوظبي الإذاعية إلى 65%، فيما توظف جريدة الاتحاد أكثر من 80 مواطناً إماراتياً وهي أعلى نسبة توطين في الصحف اليومية في الدولة.

     
 

العين

تتكلمون انه في توظيف وشواغر انا تخضبصي اعلام وسجلت ف معرض ابوظبي ولا حد رد عليه حتى على الاقل مسج انكم استلمتو الطلب بس فالحين تشاركون في المعارض

فهد | 2014-04-24

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض