• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طالب لاعبيه بالتركيز وعدم النظر إلى الوراء

كوبر: المواجهة الجديدة «معقدة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يناير 2014

دبي(الاتحاد) - شهدت الساعات الماضية حركة غير عادية داخل جدران نادي الوصل، سواء بسبب تغيير مجلس إدارة النادي، أو لقاء اليوم أمام العين، ووضح الاهتمام الكبير بلقاء الليلة، بوصفه الأمل الأخير لـ «الإمبراطور»، من أجل الوجود في «دائرة الضوء»، والتنافس على لقب مهم، وتجسد ذلك في خلال حالة التركيز، ومطالبة راشد بالهول رئيس مجلس إدارة النادي الجديد للمدرب واللاعبين بتقديم العرض اللائق والسير قدماً في السباق.

وحاول بالهول تحفيز اللاعبين كثيراً أثناء الاجتماع بهم عقب تدريب أمس الأول، من خلال تذكيرهم بالأيام الجميلة له مع الفريق عندما حقق الثنائية في موسم 2007، وأنه ليس من الصعب التفوق على العين، واستعادة أمجاد الماضي والسير نحو إبراز «الأصفر» على الساحة من جديد، بعد غياب طويل عن شمس المنافسات المحلية.

وفي الوقت الذي تعيش فيه إدارة النادي الجديدة على الأمل، فإن المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر هو الآخر، لا يزال يبحث عن نفسه بين أوراق «الأصفر»، في ظل الهزات العنيفة التي ضربت الفريق، من جراء الهزائم المتتالية بدوري الخليج العربي، والتي كان لها تأثيرها إدارياً، بتقديم مجلس عبدالله حارب للاستقالة، ومع كل ذلك فإن اليأس لم يتسرب إلى قلب كوبر، ويقاتل في التدريبات مع لاعبيه، ويحثهم على التمسك بـ «أمل الكأس»، والاستمرار في البطولة. وهناك تفاؤل كبير يسيطر على هذا المدرب، والدليل على ذلك تصريحاته التي أطلقها قبل المباراة، حيث قال: «أنا متفائل للغاية، في ظل ردة الفعل الإيجابية للاعبين، والمجهود الذي أراه من اللاعبين، واليوم الذي تخفض فيه عناصر الفريق رأسها وقتها سوف يغيب عندي التفاؤل تماماً».

وعن اللقاء المرتقب بين الوصل والعين، قال كوبر: «لا شك أن اللقاء مع العين في غاية الصعوبة والتعقيد، وفي الوقت الذي نرى فيه خطورة المنافس، فإن لدينا أيضاً مشاكل مختلفة، من خلال الغيابات المؤثرة، بسبب الإيقاف، بعد حصول بعضهم على الإنذار الثالث، أو بعد طرد بعضهم في المباراة الأخيرة أمام الشارقة بدوري الخليج العربي، وأن الغيابات بكل تأكيد، لابد أن تسبب لنا بعض الأرق، ومع كل ذلك، فإننا متفائلون باللقاء، وتقديم عرض يليق بالنادي، والبحث عن الأفضل دائماً لهذه القلعة الكروية الكبيرة».

وأضاف: «أرى الروح العالية للفريق، رغم الخسائر الأخيرة بالدوري، وهذا يدعوني للتفاؤل بقدرة اللاعبين على إسعاد جماهيرهم وأنفسهم، في المباراة الصعبة والقوية والمتميزة من النواحي كافة، ورأيت الوصل في التدريبات بشكل رائع وهناك تغيير في الفريق من هذه الناحية، وبالتالي سوف نبحث خلال اللقاء عن الظهور بالشكل الأفضل».

وقال كوبر: «ندرك قوة وخطورة الفريق المنافس جيداً، وعلينا العمل على تصحيح الأخطاء التي وقعنا فيها، والاستمرار في العمل أمر مهم للغاية، وسوف نستمر على نهجنا في كيفية استعادة العطاء والروح والقتال داخل الملعب».

وأشار مدرب الوصل إلى أنه درس المنافس من النواحي كافة، وهو ليس غريباً عنه، وحيث واجهه منذ فترة قصيرة وقام بتوصيل كل الأفكار الخاصة باللقاء إلى اللاعبين، من خلال التدريبات والحديث معهم أيضاً بصورة فردية وجماعية. وعن حاجة الوصل إلى مدافع أجنبي، بعد التعاقد مع حسن زهران، يقول المدرب: «سوف نبحث هذا الموقف بعناية شديدة، خلال الفترة القصيرة المقبلة، بناء على بعض المعطيات الموجودة لدينا».

وقال المدرب الأرجنتيني: «الظهور بمستوى مختلف أمر مهم بالنسبة لنا، ونسعى دائماً للإصلاح بصفوفنا، أياً كان نوع البطولة، والإخفاق في بعض الأمور لن يجعلنا نقف عند نقطة معينة، بل علينا الاستمرار في العمل، حتى يتحقق ما نريده والتغيير دائماً لابد أن يكون إلى الأفضل». وعندما سئل المدرب عن قصر الفترة بين مباراة الفريق أمام العين في الدوري والكأس، وكيفية علاج الأمور بـ «الفهود» قال كوبر: «لن تؤثر المدة القصيرة بين المباراتين، ولابد أن تكون نسبة التركيز عالية في أرض الملعب، وهذا الشيء الذي يهمني أكثر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا