• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حظر بحري على عدن وتسليم ضابطين إيرانيين أسيرين لـ «عاصفة الحزم»

قرقاش: شعب اليمن يرفض ولاية الفقيه وإعادة إنتاج جمهورية صالح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 أبريل 2015

أبوظبي، عواصم (الاتحاد، وكالات) أكد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أمس، أن مساعي مليشيات «الحوثيين» والرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح للحل السياسي في اليمن، غير جادة، قائلاً في تغريدات على «تويتر» «إن من يسعى للحل السياسي لا يستمر في استهداف مواطني عدن وبنيتها.. إنها محاولة فرض الأمر الواقع بالعنف والقوة، وعدن ستصمد وتنتصر». وأضاف قرقاش، منوهاً بما نشرته «نيويورك تايمز» عن بطولة عدن وأهلها ومقاومتها الأسطورية، وتحديها لمليشيات صالح و«الحوثيين»، «نتساءل أي نموذج يريده الحوثيون والرئيس المخلوع؟ هل يرضى الشعب اليمني بولاية الفقيه أو إعادة إنتاج جمهورية صالح؟». وقال: «هل يثق الشعب اليمني بمسار سياسي يسيطر عليه صالح والحوثيون، خاصة أنهم انقلبوا على مسار سياسي جامع مدعوم دولياً». وتعرضت مواقع مليشيات الحوثيين وصالح في عدن أمس لضربات قوية من مقاتلات «عاصفة الحزم» التي استهدفت مراكز في صنعاء وشبوة والحديدة وصعدة وعمران، وسط معلومات عن مقتل 47 متمرداً على الأقل، وأشارت إلى احتجاز ضابطين برتبة عقيد ونقيب من الحرس الثوري الإيراني كانا يقدمان المشورة للمليشيات في عدن. وقررت الشرعية اليمنية فرض حظر بحري على مياهها الإقليمية، وتفويض دول «عاصفة الحزم» في تنفيذه. وأعلنت وزارة الدفاع السعودية، أمس، استشهاد ثلاثة جنود وإصابة اثنين آخرين من القوات البرية عند الحدود الجنوبية للمملكة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا