• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

اعترف بأن اللاعبين في أمس الحاجة إلى المساندة الجماهيرية

كيكي: «الزعيم» جاهز للمباراة فنياً ومعنوياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يناير 2014

صلاح سليمان (العين) ـ أكد الإسباني كيكي فلوريس، مدرب العين جاهزية لاعبيه من النواحي كافة الفنية والبدنية والمعنوية لمواجهة الوصل في مباراة ربع نهائي بطولة الكأس، وقال في المؤتمر الصحفي مساء أمس الأول، إن تحضيراتهم مضت على «خير نسق» في الأيام الثلاثة الماضية، والتي جرت على ستاد خليفة بن زايد، بالرغم من قصر المدة التي تفصل بين مباراة اليوم، واللقاء السابق مع الشباب في بداية الدور الثاني لدوري الخليج العربي يوم الخميس الماضي، وانتهت بالتعادل السلبي، ولم يتدرب بعدها «البنفسج» سوى مرتين فقط على «المستطيل الأخضر» ومرة واحدة في صالة الجيمانيزيوم».

وقال كيكي إنهم نفذوا البرنامج التحضيري الذي وضعوه بعد مباراة «الجوارح» الأخيرة، والذي تتضمن تدريبات اللياقة البدنية، من أجل استعادة التوازن البدني للاعبين، وعلاج الأخطاء والسلبيات التي وقع فيها اللاعبون في اللقاءات السابقة، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن لاعبي العين أبدوا خلال التدريبات رغبة كبيرة في تنفيذ خطة اللعب والجمل التكتيكية، سعياً لبلوغ الطموحات المنتظرة، وتحقيق الأهداف المرجوة في المسابقات المختلفة التي يكون «الزعيم» طرفاً فيها.

أضاف: «بعد الفترة التي أمضيتها مع لاعبي العين حتى الآن، أشعر بأنني أصبحت قريباً جداً منهم، حيث لمست حرصهم على ترسيخ مفهوم روح الأسرة الواحدة، والعمل على قلب رجل واحد، وذلك من خلال التعاون الذي يسود بين جميع أفراد الفريق، من إدارة وجهاز فني وإداري ولاعبين وجمهور، والذي يحدد آلية التعامل فيما بينهم، وضاعف الجميع من جهودهم خلال الفترة الماضية، ورفعوا من درجة عطائهم، من أجل تحقيق أهدافهم والخروج بنتائج مشرفة في جميع استحقاقات الموسم خلال الفترة القادمة».

وحول رأيه في مدى تأثير التغييرات الأخيرة التي حدثت في نادي الوصل، ومدى انعكاسها في مباراة اليوم، على أداء المنافس تحديداً، قال: «من المؤكد أننا لا نولي اهتماماً كثيراً لما يحدث في الفرق الأخرى، خصوصاً أن التغيير الذي حدث في الوصل ما هو إلا شأن داخلي، والغرض منه بكل تأكيد تعديل أوضاع الفريق المنافس، ولكن ما يهمنا بالدرجة الأولى هو التركيز على إعداد وتجهيز فريقنا على النحو الذي يمكنه من مواجهة الوصل وحصد النتيجة الإيجابية المتوقعة».

وفيما يتعلق بالغيابات المتوقعة في تشكيلة العين في لقاء اليوم أمام الوصل، قال: «يفتقد فريقه إلى جهود المدافع هزاع سالم، بعد حصوله على الإنذار الثالث الذي حصل عليه في مباراة الشباب، ولكننا نعمل على وضع البديل المناسب والجاهز الذي يمكنه سد الفراغ بجدارة».

وعرج مدرب العين بالحديث إلى الحضور الجماهيري، حيث قال: «لاعبو العين في أمس الحاجة إلى المساندة الجماهيرية، حيث إنهم يحرصون دائماً ويجتهدون في كل مباراة، من أجل تحقيق أفضل النتائج الجيدة، وتقديم المستوى الفني المشرف، لإدخال الفرحة والبهجة إلى قلوب جماهيرهم الوفية، وأن وجود الجماهير ووقوفهم خلف الفريق في جميع مبارياته المقبلة سوف يعزز بلا أدنى شك من ثقة اللاعبين بأنفسهم، ويرفع من معنوياتهم، ويساعدهم على تجويد الأداء، وإظهار أفضل ما لديهم على «المستطيل الأخضر» تطلعاً لبلوغ لتحقيق الأهداف المرسومة، ومواصلة المشوار في بطولة الكأس والتأهل إلى مرحلة نصف النهائي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا