• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تصاعد التوتر في مأرب وتوقعات بعودة الأحمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 أبريل 2015

صنعاء (الاتحاد)

تصاعد التوتر مجدداً أمس في محافظة مأرب شرق اليمن بعد استحداث مسلحين من قبيلة «جهم» موالين للمتمردين الحوثيين حواجز تفتيش بالقرب من خط أنابيب النفط في «صرواح» على الطريق المؤدي إلى صنعاء.

وذكرت مصادر قبلية لـ«الاتحاد» أن مسلحين آخرين من القبيلة نفسها مناهضين للحوثيين سارعوا بدورهم إلى استحداث نقاط تفتيش في البلدة، حيث يمر الأنبوب الرئيسي الذي ينقل النفط الخام من من حقول صافر إلى ميناء جبل عيسى على البحر الأحمر.

وأضافت: «إن التوتر دفع شيوخ قبائل إلى التدخل لتفادي انفجار الوضع عسكرياً».

وقال مصدر قبلي: «إن القبائل والعشائر في مأرب تترقب عودة اللواء علي محسن الأحمر من السعودية التي لجأ إليها أواخر سبتمبر الماضي عندما اجتاح الحوثيون صنعاء بعد حصولهم على تسهيلات من الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح». وذكر المصدر أن اللواء الأحمر الذي كان قد تمرد على صالح إبان انتفاضة 2011 سيعود إلى اليمن براً عبر منفذ الوديعة الحدودي مع السعودية على رأس موكب يضم 3 آلاف مسلح. ومن المتوقع أن يقود اللواء الأحمر، وهو صاحب نفوذ على القبائل في اليمن، الحرب البرية ضد الحوثيين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا