• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

حاكما الفجيرة وأم القيوين يواصلان استقبال المهنئين بشهر رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يونيو 2017

الفجيرة ، أم القيوين (وام)

استقبل صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة مساء أمس في قصر سموه بالرميلة، بحضور سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، اللواء الركن بحري إبراهيم سالم محمد المشرخ قائد القوات البحرية والوفد المرافق له الذي قدم للسلام على سموه ،وتقديم التهاني والتبريكات بمناسبة شهر رمضان المبارك.

كما استقبل سموه كبار المسؤولين والمواطنين والمقيمين الذين قدموا للسلام على سموه وتهنئته بشهر رمضان المبارك، داعين الله العلي القدير أن يديم على سموه موفور الصحة والعافية.

حضر المقابلات، الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة، والشيخ الدكتور راشد بن حمد بن محمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، والشيخ مكتوم بن حمد بن محمد الشرقي، والشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي رئيس هيئة المنطقة الحرة، والشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس الاتحاد الإماراتي لبناء الأجسام والقوة البدنية، ومحمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري وسالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة وعدد من المسؤولين.

كما واصل صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين بقصر سموه الليلة الماضية، بحضور سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين استقبال المهنئين بشهر رمضان المبارك.

وتقبل صاحب السمو حاكم أم القيوين التهاني والتبريكات من الفريق الشيخ طالب بن صقر القاسمي، والمستشار الدكتور حمد سيف الشامسي النائب العام للدولة يرافقه المستشار راشد جمعة المحامي العام لنيابة أم القيوين الكلية الذين قدموا للسلام على سموه، وتقديم التهاني والتبريكات بمناسبة الشهر الفضيل، داعين العلي القدير أن يديم على سموه والقيادة الرشيدة الصحة والعافية، وعلى شعب الإمارات والأمتين العربية والإسلامية التقدم والرفاه.

كما تقبل سموه التهاني والتبريكات من الشيوخ وأبناء القبائل والجاليات العربية والإسلامية والأجنبية بالدولة.

حضر المقابلات، الشيخ أحمد بن سعود بن راشد المعلا نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين، والشيخ عبدالله بن سعود بن راشد المعلا، والشيوخ، وراشد محمد أحمد مدير التشريفات، وعدد من المسؤولين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا