• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

برعاية منصور بن زايد

تكريم خريجي برنامج المنح الدراسية التابع لشؤون الرئاسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 أبريل 2014

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، شهد معالي أحمد محمد الحميري، أمين عام وزارة شؤون الرئاسة أمس، حفل تكريم 59 طالباً وطالبة من خريجي برنامج المنح الدراسية لعام 2012-2013 التابع لوزارة شؤون الرئاسة، وذلك في فندق قصر الإمارات في أبوظبي، بحضور معالي حمد المدفع، أمين عام شؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة، وسعادة سلطان ضاحي الحميري، وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع الخدمات المساندة، وسعادة د. عبدالله الريس، مدير الأرشيف الوطني، والمهندس حسين إبراهيم الحمادي، مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني، والدكتور عبدالله مغربي، مدير قطاع الدراسات والبحوث في وزارة شؤون الرئاسة.

وأشاد معالي الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة بالرعاية الكريمة التي توليها القيادة الرشيدة لأبنائها الطلاب، ليتمكنوا من مواصلة تعليمهم الجامعي، وينالوا أعلى الدرجات العلمية من الجامعات المرموقة، لبناء مستقبلهم والمساهمة في دفع مسيرة التنمية لبلدهم، وتحقيق التطور والرفاه لمجتمعهم.

كما أشاد معاليه بالدعم الذي يوفره سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وبمتابعته المستمرة للطلاب للتأكد من أنهم يواصلون تعليمهم في ظل ظروف مناسبة، تساعدهم في تحقيق التفوق، والعودة إلى بلدهم للمشاركة في عملية البناء والتقدم. وأكد معاليه أن وزارة شؤون الرئاسة ستواصل تقديم المنح للمتفوقين دراسياً، لمساعدتهم على تحقيق طموحاتهم العلمية والوطنية والشخصية، بما يخدم التنمية المستدامة في الدولة، كونهم جوهر هذه التنمية وهدفها.

وفي بداية الحفل، ألقت علياء الياس، رئيس قسم الشؤون التربوية وسوق العمل، في وزارة شؤون الرئاسة، كلمة الوزارة، التي أثنت فيها على جهود الخريجين والخريجات، «الذين ودّعوا مقاعد الدراسة الجامعية ليلتحقوا بميدان العمل والحياة، مساهمينَ باقتدارٍ وكفاءةٍ في عمليةِ التنميةِ ومسيرةِ البناءِ والنماءِ التي تشهدُها بلادُنا في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأدام عليه نعمة الصحة والعافية».

وبعدها ألقى ماجد خميس الخميري كلمة الخريجين، فأشار فيها إلى أن الاحتفال هو «تجسيدٌ للرعاية الكريمة التي يحظى بها طلاب العلم في هذا الوطن الغالي، من سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وتعهّد باسم زملائه الخريجين بمواصلة الجهد من أجل تحقيق أهداف القيادة الرشيدة والسير في ركب الوطن نحو النمو والازدهار».

وبعد ذلك، قام معالي أحمد محمد الحميري، أمين عام وزارة شؤون الرئاسة، بتكريم الخريجين والخريجات، كما كرّم معاليه أحد طلبة برنامج المنح الدراسية، وهو المخترع الإماراتي الصغير، والطالب بالصف الخامس في مدرسة «جيمس ويلينغتون انترناشيونال» في دبي، الطالب أديب سليمان البلوشي، وشجعه على المضي قُدماً بنشاطه الابتكاري، متمنيا له التوفيق والنجاح. يُذكر أن برنامج المنح الدراسية في وزارة شؤون الرئاسة انطلق في عام 2000، ويتولى إلحاق الطلبة بست وعشرين جامعة من الجامعات الخاصة المنتشرة في أرجاء الدولة، كما يخصص البرنامج عدداً من المنح الدراسية التخصصية التي تخدم بعض القطاعات والمؤسسات التابعة للوزارة، مثل منحة الأرصاد الجوية والزلازل، ومنحة الطب الشرعي، ومنحة المراسم الرئاسية. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض