• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

في اجتماعه برئاسة محمد بن راشد

مجلس الوزراء يثمّن توجيهات خليفة بمراعاة الحالات الإنسانية للأسر المشتركة الإماراتية والقطرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يونيو 2017

أبوظبي (وام)

ثمّن مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، بمراعاة الحالات الإنسانية للأسر المشتركة الإماراتية والقطرية، وذلك عطفاً على البيان الصادر عن الدولة بشأن قطع العلاقات مع دولة قطر، حيث أتت توجيهات سموه، تقديراً منه للشعب القطري الشقيق.

ورحب المجلس بالبيان المشترك الصادر من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية المتضمن الاتفاق على تصنيف 59 فرداً و12 كياناً في قوائم محظورة مرتبطة بدولة قطر، وتشكل خطراً على الأمن والسلم في المنطقة.

كما رحب المجلس بموقف رئيس الولايات المتحدة الأميركية دونالد ترامب الحازم من دولة قطر ودعوته لها بالتوقف عن تمويل الإرهاب، والبدء الفوري بتصحيح سياستها حيث أكد المجلس أن محاربة التطرف بمختلف صوره أصبح ضرورة، ويتطلب موقفاً حازماً وسريعاً لقطع كافة وسائل تمويله من أي جهة كانت.

جاء ذلك، خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي عُقد مساء أمس في قصر الرئاسة بأبوظبي، وذلك بحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وأوضح المجلس في هذا الصدد أن قرار دولة الإمارات وعدد من الدول الشقيقة قطع علاقتها مع دولة قطر يأتي بعد محاولات حثيثة وممتدة لتصويب مسار السياسة القطرية، وبشكل خاص دعمها للتطرف والإرهاب وزعزعتها للأمن والاستقرار في المنطقة، حيث شملت الجهود المشتركة اتفاق الرياض في العام 2014 والذي لم تحافظ إثره الحكومة القطرية على تعهداتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا