• الخميس 27 رمضان 1438هـ - 22 يونيو 2017م

صباح الأحمد يلتقي عبدالله الثاني

المغرب وفرنسا تدعمان جهود الكويت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يونيو 2017

الكويت (وكالات)

أعرب العاهل المغربي الملك محمد السادس أمس، عن الدعم الكامل لجهود أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الرامية لرأب صدع البيت الخليجي. وقال بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربية، عقب لقاء وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة مع أمير الكويت، حيث نقل رسالة شفوية من العاهل المغربي «إن الملك محمد السادس عبر في رسالته عن دعمه الكامل لمساعي أمير الكويت وجهوده لرأب صدع البيت الخليجي واحتواء الأزمة الخليجية وإزالة الخلافات من خلال الحوار بين الأشقاء في دول مجلس التعاون». وأضاف أن وزير الخارجية المغربي يقوم حاليا بزيارة لبعض دول مجلس التعاون الخليجي مبعوثا من العاهل المغربي إلى قادة هذه الدول. وأكدت المملكة المغربية في بيان سابق رغبتها أيضا في الوساطة بين دول مجلس التعاون ودولة قطر، وأشارت إلى أن موقفها من الأزمة نابع من المبادئ الواضحة التي تنبني عليها السياسة الخارجية للمملكة، لافتة في بيان إلى أن الموقف يستند كذلك إلى «وشائج الأخوة» بين الملك محمد السادس وقادة دول مجلس التعاون وعلاقات الشراكة الاستراتيجية، والروابط المتينة بين الشعوب. وقالت وزارة الخارجية «موقف المملكة لا يمكن ربطه مع مواقف أطراف غير عربية أخرى، تحاول استغلال هذه الأزمة لتعزيز موقعها في المنطقة والمس بالمصالح العليا لهذه الدول»، وأشارت إلى عدة أحداث تؤكد تضامنها مع الدول الخليجية، منها قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران تضامناً مع البحرين ومشاركتها في «التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن».

والتقى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أيضا عاهل الأردن الملك عبدالله الثاني، حيث تم بحث التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وسبل دعم وحدة الصف ومسيرة العمل العربي المشترك إضافة إلى أهمية التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تشهدها المنطقة. وذكرت وكالة الأنباء الكويتية أن الجانبين استعرضا خلال اللقاء علاقات التعاون بين البلدين.

إلى ذلك، أكدت فرنسا أمس دعمها لجهود الكويت لرأب الصدع الخليجي وإيجاد حل يعالج أسباب الخلاف. وذكرت وزارة الخارجية في بيان صحفي أن فرنسا ترتبط بعلاقات وثيقة مع دول مجلس التعاون ومع كل شركائها في المنطقة مشددة على ضرورة وقف التصعيد وتحقيق آمال وتطلعات الشعوب الخليجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا