• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المعارضة الموريتانية ترفض مرسوم انتخابات الرئاسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 أبريل 2014

رفضت المعارضة الموريتانية أمس ما أعلنته الرئاسة عن تحديد موعد الانتخابات الرئاسية يوم 21 يونيو المقبل، ووصفت في مؤتمر صحفي في نواكشوط المرسوم الرئاسي لاستدعاء هيئة الناخبين بأنه «أجندة أحادية تهدد الديمقراطية في موريتانيا».

وقال المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة الذي يضم أحزابا سياسية وهيئات في المجتمع المدني خلال المؤتمر إنه دخل الحوار مع السلطة بكل جدية وحسن نية، قبل أن يتبين له تمسك النظام بخطوطه الحمراء التي أعلن عنها الرئيس محمد ولد عبدالعزيز الأسبوع الماضي.

وأضاف إن النظام كان يرفض أي أجندة توافقية للخروج من الأزمة السياسية التي تعيشها موريتانيا رغم مرونتنا وقبولنا بتجاهل استدعاء هيئة الناخبين، والنظام رفض المقترح الأخير لاستئناف الحوار.

ولم يفصح عبدالعزيز حتى الآن عن نيته خوض السباق لكن بعض المراقبين يقولون إنه سيترشح على الأرجح. وقال بيان للرئاسة إن أمام المرشحين المحتملين حتى الثامن من مايو المقبل لإعلان موقفهم من الترشح.

واتهم وزير الاتصال الموريتاني سيد محمد ولد محم منتدى المعارضة بعدم الجدية في الدخول في حوار مسؤول وحقيقي مع الحكومة بشأن الانتخابات الرئاسية المقبلة، وأوضح في مؤتمر صحفي أن وفد الحكومة قدم جميع التنازلات وقبل جميع الشروط التي تقدم بها المنتدى من أجل انطلاق الحوار وبناء الثقة، لكن وفد المنتدى دخل الحوار بالكثير من الخطوط الحمراء. (نواكشوط - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا