• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

«الهلال» تواصل توزيع وجبات الإفطار والسحور في حضرموت ولحج

سفينة مساعدات إماراتية جديدة تصل إلى ميناء المكلا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يونيو 2017

المكلا (الاتحاد، وام)

استقبل ميناء المكلا اليمني أمس، سفينة مساعدات إماراتية جديدة تابعة لهيئة الهلال الأحمر على متنها أطنان من المواد الغذائية الضرورية سيتم توزيعها على محافظات حضرموت وشبوة ومأرب.

وهذه هي شحنة المساعدات الثانية خلال أسبوع، وتشمل الاحتياجات الغذائية الرئيسة للأسر المحتاجة في إطار الجهود الذي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة، دعماً للمحافظات المحررة، وامتداداً لحملة المساعدات الإغاثية التي تقدمها لمساعدة الشعب اليمني. وتتواصل حملة المساعدات الإغاثية خلال شهر رمضان، تلبية لحاجات الناس من المواد الغذائية التي يتم توزيعها في المحافظات الثلاث عبر فرق الهلال الأحمر الإماراتية.

وفي السياق ذاته، تواصل فرق الهلال الأحمر الإماراتية، ولليوم السابع عشر على التوالي توزيع وجبات الإفطار والسحور الجاهزة على سكان المدن الرئيسة في ساحل حضرموت، وعلى عدد من المساجد في الأحياء الفقيرة في لفتة إنسانية لتخفيف معاناة السكان ومواكبة لشهر رمضان.

ويتواصل المشروع طوال أيام الشهر الفضيل، سواء من خلال الدعم بوجبات إفطار الصائم الجاهزة، أو بالسلال الغذائية المتكاملة للأسر.

وفي لحج، قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، مساعدات غذائية لأسر الشهداء، تضمنت 2500 سلة غذائية في إطار حملتها الإغاثية التي أطلقتها في شهر رمضان للتخفيف من معاناة الأسرة الفقيرة والمحتاجة، وتقديم الدعم والعون لهم في هذا الشهر الكريم.

وأفاد عبدالله سالم منسق المنظمات في لحج، لـ«الاتحاد» بأن الهلال الأحمر الإماراتية واصلت دعمها للمحافظة من خلال مشروع توزيع سلل غذائية لأسر الشهداء الذين سقطوا جراء الحرب الأخيرة التي شنتها الميليشيات الانقلابية على لحج، مضيفاً أن عملية التوزيع سوف تتم خلال الأيام القادمة بحسب كل مديرية في المحافظة.

وأكد عبدالله أن مسيرة إمارات الخير متواصلة إلى جانب أهالي لحج والمساهمة في تحسين أوضاعهم من خلال حزمة مشاريع إغاثية وتنموية عكست الدور الإنساني الذي تتبناه قيادة وحكومة وشعب الإمارات باتجاه المتضررين والمحتاجين على مستوى العالم.