• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

ينظمه «أبوظبي الرياضي» غداً

500 مشارك في «تلال ليوا» للدراجات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يناير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

ينظم مجلس أبوظبي الرياضي غداً سباق ليوا المجتمعي للدراجات الهوائية في المنطقة الغربية الذي تنطلق فعالياته في تمام الثامنة صباحاً، بمشاركة مجتمعية كبيرة تصل إلى أكثر من 500 دراج موزعين على 15 فئة، ولمسافات تتراوح ما بين 8 كلم إلى 100 كلم.

وينطلق سباق مسافة الـ 100 كلم في فئاته الخمس (المجتمعي - الأساتذة - النخبة - المفتوح - المخضرمون) في الثامنة صباحاً، يلي ذلك سباق الـ 80 كلم بفئاته الأربع (المجتمعي - الأساتذة - المفتوح - المخضرمون) الذي ينطلق في الثامنة وخمس دقائق، أما سباق الـ 40 كلم في فئاته (الجبلي - المخضرمون - الأساتذة - المفتوح - الناشئين) فينطلق في الثامنة والثلث، وتختتم الفعاليات بسباق الـ8 كلم للذين تتراوح أعمارهم بين 7 - 13 عاماً في التاسعة والنصف.

ويقام السباق ضمن أجندة الفعاليات الرياضية المجتمعية لمجلس أبوظبي الرياضي لعام 2017، كما تقام في ظل الانعكاسات الإيجابية لاستضافة العاصمة لطواف أبوظبي وأثره البارز على الإقبال المجتمعي الكبير لممارسة الدراجات الهوائية، بجانب دعم مساعي المجلس الرامية لنشر ثقافة ممارسة الرياضة وتحقيق التواصل الرياضي لجميع الفئات المجتمعية، والعمل على رفع المستوى الثقافي والوعي بأهمية الرياضة، ودعم ممارسة فئات المجتمع لرياضة الدراجات الهوائية. من جهته، قال خالد القبيسي رئيس قسم الرياضة المجتمعية في المجلس: يمثل سباق ليوا المجتمعي للدراجات الهوائية إضافة مهمة لسباقاتنا المجتمعية، منوهاً إلى أهمية ودور سباقات الدراجات الهوائية المعتمدة في أجندة الفعاليات المجتمعية للمجلس والتي تشمل ثلاث مناطق (أبوظبي، العين، المنطقة الغربية).

وأضاف: المجلس حريص على تنظيم فعاليات رياضية تعزز تواصل وتفاعل فئات المجتمع بالرياضة بألعابها ومسابقاتها كافة، مشدداً على دور سباق ليوا الذي يشهد إقبالاً كثيفاً وكبيرا من عموم فئات مجتمع إمارة أبوظبي في عمليات التسجيل، استعداداً للمشاركة والتفاعل بفئاته المخصصة والمتاحة للجميع.

وتابع: مجلس أبوظبي الرياضي يولي اهتماماً كبيراً بنشر ثقافة رياضة الدراجات الهوية في مجتمع أبوظبي لتشجيع وتحفيز الجميع على ممارسة الرياضة وجعلها نمط الحياة الصحية.

وأوضح: «المجلس حريص على إتاحة الفرصة للجميع في إمارة أبوظبي لممارسة الرياضة والتنافس، وهذا ما يدفعنا لتنظيم سباق للدراجات الهوائية يتيح الفرصة لسكان المنطقة الغربية المشاركة فيه، وفي النهاية أتمنى أن يحقق السباق الفوائد المرجوة منه، وأن يحالف الحظ جميع المشاركين».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا