• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

عازم على بلوغ «المربع» رغم احترامه «طفرة» الظفرة

باكيتا: الأوراق مكشوفة والجزئيات الصغيرة تحسم المباراة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يناير 2014

منير رحومة (دبي) - أكد البرازيلي ماركوس باكيتا مدرب الشباب أن مباراة فريقه أمام الظفرة اليوم، في ربع نهائي الكأس، تعد مواجهة قوية وصعبة؛ لأن المنافس يمر بفترة إيجابية، بفضل تطور مستواه في الفترة الأخيرة، وتقديمه لعروض جيدة، أهلته للتقديم في جدول ترتيب دوري الخليج العربي، واحتلال مركز لائق.

وأضاف أن الأوراق مكشوفة؛ لأن الفريقين يعرفان بعضهما بعضاً، والتقيا مرتين في المنطقة الغربية، لكن مباراة اليوم ستكون مختلفة وحاسمة بالنسبة للطرفين.

وأشار باكيتا إلى أن مباريات الكؤوس لا تقبل القسمة على اثنين؛ لأن الخاسر يودع المسابقة، مما يزيد من قيمة الرهان، ويصعب المواجهة أكثر، مشدداً على أن «فرقة الجوارح» سوف تحاول بكل ما تملك من مؤهلات، لتخطي هذا الدور من مسابقة الكأس، والوصول إلى المربع الذهبي، بهدف المنافسة في لقب البطولة.

واعترف باكيتا بأن مباريات الكأس تحسمها بعض الجزئيات الصغيرة؛ لذلك يسعى «الأخضر» لاستغلال الإيجابيات التي تحققت في الفترة السابقة، وتفادي السلبيات، حتى ينجح في تجاوز «ربع النهائي» من المسابقة، وإكمال مشواره بثبات.

وحذر باكيتا لاعبيه من الإمكانات الجيدة التي يتمتع بها فريق «فارس الغربية»، مشيداً بالعروض القوية التي قدمها المنافس أمام الفرق الكبيرة، وتحقيق نتائج مشجعة، مما يستوجب على الشباب التعامل بتركيز عالٍ وجدية كبيرة، حتى ينجح في انتزاع بطاقة التأهل.

وبخصوص مدى تأثير نتيجة التعادل في الدوري أمام العين، وتعميق الفارق عن المتصدر، أبدى مدرب الأخضر ارتياحه للنتيجة التي حققها فريقه، والنقطة التي عاد بها من ملعب القطارة، مشدداً على أن مواجهة «الزعيم» كانت صعبة، وأن فريقه أظهر بعض الإيجابيات في أدائه، وفي الوقت نفسه ارتكب بعض الأخطاء، لكن حصوله على نقطة، يبقى من الإيجابيات التي تحافظ على ارتفاع معنويات اللاعبين، وتدفعهم لتقديم الأفضل.

وبالنسبة لغياب حسن إبراهيم والأوزبكي حيدروف، ومدى تأثر خط وسط الملعب من ذلك، أوضح باكيتا أن غياب أي عنصر أساسي يعتبر مؤثراً على كل الفرق بالدوري وليس الشباب فقط، إلا أن الجهاز الفني سعى لتعويض غياب اللاعبين، بما يملك من صف احتياطي، ووضح أن البديل كان جاهزاً، ونجح الفريق في تجاوز الغيابات المؤثرة.

وفيما يتعلق بأداء اللاعب الفلسطيني الجديد إيدير، بعد الظهور الأول له بقميص «الجوارح» أمام العين، قال باكيتا، إن المباراة الأولى ليست مقياساً لأي لاعب، ودائماً يثق الجهاز الفني لـ «الجوارح» في لاعبيه، مشدداً على أنه يدعم الجديد في مشواره، من أجل الانسجام مع باقي أعضاء الفريق، وعندها يمكن للجميع أن يحكم على أدائه ومستواه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا