• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أبدى ارتياحه لعودة عبدالرحيم وغلوم

مسفر: أتمناها «محسومة» في الـ 90 تجنباً لـ «أشواط المعاناة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد)- أكد الدكتور عبدالله مسفر، مدرب الظفرة، صعوبة مواجهة الشباب الحائز لقب الكأس 4 مرات، ووصيف الدوري حتى الآن، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن «فارس الغربية»، نجح في تخطي بني ياس، ليصطدم بعد ذلك بمرشح آخر، الذي يحث الجميع على العمل بجهد لمجاراة «الجوارح»، على أمل التأهل والوجود في «دور الأربعة» لأغلى بطولات الإمارات.

وقال: «في جميع الأحوال، أتمنى أن تنتهي المباراة في وقتها الأصلي، دون اللجوء إلى الأشواط الإضافية المرهقة على الفريقين، بسبب ضغط المباريات التي نواجهه من (روزنامة الموسم) خلال الفترة الحالية، حيث لا تفصلنا عن مباريات الجولة القادمة سوى أيام معدودة، ومسألة خوض الأشواط الإضافية مرهقة جداً للاعب، ولا يستطيع التقاط أنفاسه، وإعادة تأهيله بدنياً بالشكل الكامل».

وأضاف: «لا يختلف اثنان على قوة وأهمية المباراة، فهي تمثل أهم بطولات كرة الإمارات، وأهم أهدافنا هذا الموسم، هو تحقيق أفضل النتائج الإيجابية، التي تتناسب مع الجهود التي نبذلها طوال العام، وندرك جيداً أن (الجوارح) يعيش أفضل حالاته الآن، بسبب الاستقرار الفني على مستوى اللاعبين المواطنين، ورغم أن الفريقين تقابلا مرتين وتبادلا الفوز، إلا أن المواجهتين ليستا مقياساً وعنواناً لمباراة اليوم على الإطلاق، لأنها بنظام خروج المغلوب، ومن الصعب تعويضها في حالة الخسارة».

وعن الغيابات في الفريق، قال: «نحمد الله أننا لا نشكو أي إصابات حالياً، وكذلك لا نعاني أي غيابات على مستوى البطاقات الصفراء، وعاد إلى التدريب الجماعي، عبدالرحيم جمعة ومحمد علي غلوم بعد شفائهما من الإصابة التي لحقت بهما في الفترة الماضية، ويعدان إضافة جيدة للفريق في حالة الاستعانة بخدماتهما في المباريات المقبلة، كما يوجد روجيرو بجانب زملائه بعد تقيده رسمياً في كشوفات الفريق، وأتمنى يطعم الفريق بالإضافة المرجوة منه، بعد تعويضه بالغاني إيمانويل كلوتي، واللاعب يخرج للمرة الأولى خارج البرازيل، وتعتبر التجربة الأولى له، وعملية انسجامه مع الفريق تحتاج إلى بعض الوقت».

وحول مفاوضات الإدارة مع عبدالله الجمحي، مهاجم الشباب، قال الدكتور مسفر «إنها توقفت تقريباً، بسبب اختلاف المراكز والمواصفات الفنية التي يحتاجها الفريق في الفترة القادمة، خصوصاً بعد انتقال المدافع حسن زهران إلى صفوف الوصل، ولن تكون هناك تغييرات كثيرة على مستوى اللاعبين، أو الاختيارات خلال الفترة المقبلة، لأن الوقت لا يسمح بأكثر من تغيير، بجانب عدم توفر المتميزين الذين يمكن الاستعانة بهم خلال فترة الانتقالات الشتوية المتبقية، مما يتطلب التركيز خلال الفترة المقبلة، حيث تنتظر الفريق العديد من المباريات في دوري الخليج العربي ومباريات كأس المحترفين التي يتصدر الظفرة مجموعتها الثانية، ويتطلع خلالها لبلوغ مراحلها النهائية، ترجمة جهود الفريق الذي قدم مستويات ممتازة خلال مباريات المجموعة، مما كفل له الصدارة.

عبدالسلام جمعة: نتسلح بالهدوء

الاتحاد (أبوظبي)- عبر عبدالسلام جمعة، كابتن فريق الظفرة ونجم الوسط، عن سعادته الكبيرة بالنتائج التي حققها الفريق في الأسابيع الماضية، على مستوى مسابقة دوري الخليج العربي، مؤكداً أن «فارس الغربية» على أعتاب مباراة مهمة أمام منافس قوي وعنيد، مثل الشباب، ضمن المسابقة الأغلى في كرة القدم الإماراتية، وطموح أي لاعب الظفر بلقبها.

وقال: نحاول الدخول للمباراة بكل هدوء وترابط، من أجل تقديم المستوى الجيد أمام «الجوارح»، وتحقيق الأهداف التي نصبو إليها، فقد نجحنا قبل ذلك في إقصاء «السماوي»، وعبور الشباب يعد أمراً رائعاً للاعبين والجهازين الفني والإداري، من أجل تتويج الجهد المبذول منذ بداية الموسم لجميع اللاعبين ومن يرتبط باسم الظفرة، ونحاول تحقيق الأفضل مع «فارس الغربية» بتكاتف الجميع ومساعدتهم، وننتظر الأفضل من الفريق».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا