• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

برعاية منصور بن زايد

«أولمبياد الضباط» يطفئ الشمعة الـ21 الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

يسدل الستار مساء اليوم على أولمبياد الضباط الرمضاني في نسخته الـ21 تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة في أبوظبي، والذي أقيم على مدار 14 يوماً.

ويتوج معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، بطل منافسات خماسيات كرة القدم في البطولة المفتوحة للرجال، عقب المباراة النهائية التي تقام في ملعب الخيمة الرمضانية بنادي الضباط.

وتكتب خماسيات كرة القدم للرجال كلمة النهاية بعد أن حطت الرحال في المحطة الختامية للبطولة، وذلك عندما تنطلق صافرة الحكم في الحادية عشرة مساء معلنة بدء المباراة النهائية، والتي تحدد المتوج بلقب البطولة في نسختها الحادية والعشرين، إذ جرت في ساعة متأخرة من مساء أمس مباراتي الدور نصف النهائي، والتي لعب خلالها فريق مؤسسة الرميثي متصدر المجموعة الأولى مع فريق هيلثي سبورت ثاني المجموعة الثانية، في حين لعب أدنوك متصدر المجموعة الثانية مع فريق بن حمودة ثاني المجموعة الأولى.

وأقيمت البطولة الخاصة المفتوحة لخماسيات الرجال على مدار 9 أيام، وعقب انتهاء خماسيات الكرة النسائية، وشارك فيها 10 فرق، تم تقسيمها على مجموعتين، تضم كل مجموعة 5 فرق، وخاضت المنافسات في دور المجموعات بنظام الدوري من دور واحد، ليتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى نصف النهائي.

وبرز خلال الدور الأول من البطولة فريق أدنوك، بعد أن أكد أنه أحد أقوى المنافسين على لقب البطولة، وتصدر المجموعة الثانية بجدارة واستحقاق، وهو الفريق الوحيد الذي نجح في حصد العلامة الكاملة، وفاز في 4 مباريات من دون تعادل أو هزيمة محققاً 12 نقطة.

ومن الأرقام المميزة التي حققها فريق أدنوك تصدره قائمة أقوى هجوم في البطولة برصيد 27 هدفاً حتى ما قبل مباراتي الدور نصف النهائي والنهائي، ولم يتلق الفريق أي هدف في شباكه، فيما يأتي فريق مؤسسة الرميثي في المركز الثاني كأقوى خط هجوم، وسجل 14 هدفاً ودخل مرماه هدفين فقط، وحقق الفريق في دور المجموعات 3 انتصارات وتعادل وحيد تصدر بهم المجموعة الأولى بـ10 نقاط، تاركاً المركز الثاني لفريق بن حمودة برصيد 9 نقاط من الفوز في 3 مباريات وخسارة أمام الرميثي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا