• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

تعزيزاً للولاء والانتماء وترسيخاً للهوية الوطنية

الأرشيف الوطني يطلق برنامج «التربية الأخلاقية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أطلق الأرشيف الوطني برنامجاً جديداً يتضمن محاضرات، وأنشطة تعليمية وتربوية، تسهم في ترسيخ القيم والأخلاق النبيلة في سلوك الطلبة، وتعزز الولاء والانتماء وترسخ الهوية الوطنية، وذلك استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإدراج مادة التربية الأخلاقية ضمن العملية التعليمية.

وقال الدكتور عبد الله الريسي مدير عام الأرشيف الوطني: «نثمن عالياً هذه المبادرة الكريمة، ونؤمن بأن المجتمعات الراقية هي التي تبني تقدمها العلمي ورفعتها وازدهارها على قاعدة راسخة من الأخلاق الفاضلة، ونحن نسعى من أجل تمتين أواصر التلاحم بين أبناء المجتمع، واستلهمنا هذا التوجه الوطني من فكر سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة الأرشيف الوطني».

وأشار إلى أن الأرشيف الوطني بدأ في إعداد منظومة تعليمية، وتدريبية متكاملة، تعزز التربية الأخلاقية كجانب أساسي في مبادئ الأخلاق الفاضلة التي تنمي القدرات الذاتية لدى أجيال الطلبة من أجل بناء مجتمعهم، منوهاً بأن الأرشيف الوطني يعتمد في بناء منظومته التي تعزز التربية الأخلاقية على موروث القيم النابع من تعاليم الدين الحنيف، وقيم المواطنة الصالحة، وعلى ميثاق المواطن الإماراتي التي تفضي إلى الاحترام والتعاون، وحب الخير، والانتماء والبذل، والتضحية والعطاء اللامحدود، والقيم والمبادئ التي غرسها القائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، طيب الله ثراه. وأضاف الريسي: «لاقت مبادرة مادة التربية الأخلاقية استجابة مباشرة من الخبراء والمختصين وجميع العاملين في الأرشيف الوطني، وبدأ قسم البرامج التعليمية في الأرشيف الوطني العمل على التخطيط والتحضير لمحاضرات، وأنشطة وفعاليات التربية الأخلاقية عبر برنامج تعليمي يضاف إلى 21 برنامجاً تعليمياً، استفاد منها 45 ألفاً من الطلبة في النصف الأول من العام الجاري». وكشف الريسي أن برنامج التربية الأخلاقية سيدرج في العام الدراسي القادم ضمن برامج الأرشيف التعليمية، لا سيما أنه يعد شريكاً لوزارة التربية والتعليم في إعداد وثائق المناهج الوطنية في مادتي التربية الوطنية والتاريخ، وهناك لجان مشتركة بين الجانبين، ومذكرة تفاهم تنظم التعاون بينهما، كما أن الأرشيف الوطني يتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم والمدارس الخاصة في إطار تدعيم العملية التعليمية، وتعزيز الولاء والانتماء للوطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض