• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

السودان

المريخ يستضيف هلال كادوقلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 أبريل 2014

تستكمل مباريات المرحلة الحادية عشرة لبطولة الدوري الممتاز اليوم بمباراتين، وفي اللقاء الأول يحاول المريخ ثاني الترتيب (23 نقطة) مصالحة جماهيره على حساب هلال كادوقلي بعد تعادله الأخير سلباً مع النيل، وحصل الألماني أوتوفيستر المدير الفني للمريخ على مساندة من المسؤولين بالنادي، الذين حملوا اللاعبين بالكامل نتيجة التعادل.

ويحتل هلال كادقلي المركز الحادي عشر برصيد (8 نقاط)، وقد خسر في آخر خمس جولات، ويعاني الفريق عدم الاستقرار الإداري بعد استقالة رئيس النادي كمال بله بسبب سلسلة الهزائم، ولن ترضى جماهير الأحمر بغير الانتصار في المباراة خصوصاً أن المواجهتين في الموسم الماضي انتهت ذهاباً باستاد المريخ بالتعادل 1 - 1، فيما انتهى لقاء الإياب بهدفين لكل.

وفي مدينة مدني يحل الأهلي عطبرة ضيفاً على الاتحاد المتذيل في مباراة مفعمة بالعواطف لمدرب الأهلي ياسر حداثة، الذي كان سبباً في عودة الاتحاد للدوري الممتاز قبل موسمين وتسبب في إبقائه بجدارة في الموسم الماضي، ولكنه يعود اليوم لأرض مألوفة وهو يقود الآن الأهلي عطبرة بجدارة وصنع منه فرقة قوية، ويحتل حالياً الترتيب التاسع برصيد (13 نقطة)، بينما للاتحاد أربع نقاط في المركز الأخير. وتستكمل المباريات غداً عندما يحل مريخ الفاشر ضيفاً ثقيلاً على الأهلي الخرطوم، وتلعب المباراة على صفيح ساخن كون أن المريخ يدخل اللقاء وهو مدفوع بالتعادل أمام الهلال، فيما الأهلي صاحب الأرض يريد استعادة توازنه بعد الخسارة أمام الرابطة بثلاثية في الجولة الماضية.

وفي أمر مختلف، اقترب المالي محمد تراوري مهاجم المريخ من مغادرة ناديه خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة بعد أن فشل في تعويض رحيل النيجيري كلتشي اوسونو، وقالت إذاعة (موزاييك) التونسية إن لاعب المريخ المالي تراوري اقترب من الانضمام إلى صفوف البنزرتي التونسي في يونيو المقبل.

وأشارت الإذاعة إلى أن اللاعب يعاني خلافات مع ناديه الحالي ومدرب الفريق، يذكر أن تراروي يرتبط بعقد مع المريخ لثلاث سنوات، وكان قد انتقل بداية العام الحالي للمريخ قادماً من الهلال بعد نهاية عقده. (الخرطوم - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا