• الجمعة 28 رمضان 1438هـ - 23 يونيو 2017م

«أسود العوير».. وثبة من العاشر!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يونيو 2017

عماد النمر (دبي)

خاض دبي موسماً شاقاً ومتقلباً، شهد أحداثاً مثيرة وعقبات عديدة لـ«أسود العوير» خلال الموسم الثالث له في دوري الدرجة الأولى، كما صادف الفريق سوء حظ لـ«المحترفين» الأجانب، فقد تعاقد في بداية الموسم مع التونسي عصام جمعة ومواطنه شادي الهمامي، والبرازيلي فينيسيوس، إلا أن الإصابة حرمته من جمعة وفينيسيوس، وتم استبعادهما من صفوف الفريق، كما أصيب حسن عبد الرحمن، وابتعد عن الملاعب لفترة طويلة، وساءت نتائج الفريق بشدة، حتى وصل به الحال إلى المركز العاشر، في تدهور غريب لم يتوقعه أحد، إلا أن إدارة النادي راجعت الحسابات سريعاً، وعاجلت الخلل في الفريق، بداية من تغيير المدرب الإيطالي أرينا الذي خاض مع الفريق تصفيات كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وثلاث مباريات في الدوري، لم يحقق خلالها الفوز، وتم التعاقد مع الفرنسي محمد دجابور لقيادة الفريق، بجانب ضم كوليبالي، وإعادة عصام جمعة في فترة الانتقالات الشتوية، وبدأ الفريق يضع قدميه على المسار الصحيح، مع بداية الدور الثاني الذي شهد تألقاً لافتاً لـ «الأسود» الذي حقق الفوز في 8 مباريات، والخسارة مرتين، والتعادل مرة واحدة، وهو معدل جيد أهله للتقدم إلى المقدمة بثبات، حتى ضمن التأهل إلى «المحترفين»، عقب فوزه على عجمان بطل دوري الدرجة الأولى، والذي تلقى الخسارة الوحيدة له على يد دبي في الجولة قبل الأخيرة، ليتربع «أسود العوير» على قمة الدوري للمرة الأولى في الموسم، وبالتالي احتاج إلى نقطة من أجل التتويج باللقب في الجولة الأخيرة، وتوقع الجميع أن يحصل عليها بسهولة، خاصة أنه يلتقي العربي ثاني أضعف فرق الدوري، إلا أن دبي عاد إلى التقلبات من جديد، وبعد فوزه على المتصدر، يتلقى خسارة قاسية من قبل الأخير، وتضيع فرصة الحصول على الدرع، بعد فوز عجمان في مباراته الأخيرة التي أهلته لخطف اللقب من بين أنياب «أسود العوير».

خالد الكعبي: حطمنا عناد الأمتار الأخيرة

دبي (الاتحاد)

أكد خالد الكعبي مدير فريق دبي، أن الموسم الماضي أحد أصعب المواسم التي واجهها «أسود العوير» خلال السنوات الأخيرة، وبعد ثلاث أعوام كاملة في دوري الدرجة الأولى، سعينا فيها بكل ما نملك، من أجل العودة إلى «المحترفين»، إلا أن الظروف عاندت الفريق في الأمتار الأخيرة، وفي بداية الموسم وضعنا الهدف في ضرورة خطف بطاقة التأهل، إلا أن الفريق تعثر في الانطلاقة الأولى، وواجه إصابات غير طبيعية وعدم توفيق للمدرب أرينا، وتداركنا الأمور سريعاً، وتم استبدال المدرب واللاعبين المصابين، رغم أن الفترة عصيبة، إلا أننا تمسكنا بالأمل وعالجنا السلبيات، وبدأنا في إعادة دبي إلى سكة الانتصارات من جديد، ونجح المدرب دجابور في صناعة فريق جيد، عاد من بعيد، وبعد تواجدنا في المراكز الأخيرة، بدأنا في التقدم «خطوة خطوة» وأبعدنا دبا الحصن والفجيرة وصولاً إلى المركز الثاني، والفوز على عجمان، والصعود إلى المركز الأول، إلا أن الحظ لم يبتسم لنا في المباراة الأخيرة أمام العربي، وتلقينا خسارة مفاجأة حرمتنا من التتويج بالبطولة، لكننا حققنا الهدف وهو الحصول على بطاقة التأهل الثانية، وأستطيع القول، إن دبي حقق أهدافه تماماً في الموسم الماضي.

جمال عبدالله: العمل الجاد وراء «حلم دبي»

دبي (الاتحاد)

قال الحارس جمال عبد الله، صاحب الخبرة الميدانية الكبيرة، إن دبي نجح في بلوغ طموحه، بالعودة إلى دوري الخليج العربي، بفضل العمل الجاد الذي قامت به إدارة النادي والجهازين الفني والإداري واللاعبين طوال الموسم، وقال: حققنا إنجازاً كبيراً بالصعود، خاصة بعد التراجع الكبير الذي حدث للفريق في بداية الموسم، وأن الفريق لم ينجح في الأجانب بالدور الأول، وحدثت إصابات حرمت الفريق من جهود العديد من اللاعبين، لكن لم نيأس، وكنا نعرف أن لدينا الإمكانات التي تؤهلنا للمنافسة بقوة على الصعود واللقب، وبداية من الدور الثاني بدأت الأمور تتحسن، وحققنا الفوز في 6 مباريات متتالية، ما ساعدنا على اقتحام «المربع الذهبي»، ويعد الفوز على عجمان، هو قمة النجاح الذي وصل إليه دبي، فقد ضمن بهذا الفوز بطاقة الصعود إلى «المحترفين»، وتصدر المسابقة، ولم يحالفه الحظ في المباراة الأخيرة التي خسرناها أمام العربي، وهذا لا يقلل من الجهد الكبير الذي بذله «أسود العوير» في الموسم الصعب للغاية.

وشدد جمال عبدالله على أن لاعبي «الأسود» يستحقون الشكر على الأداء القوي، خاصة في الدور للبطولة، ونجحوا خلاله في حصد الانتصار تلو الآخر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا