المنتخب يعود إلى التدريبات وإجازة 3 أيام في العيد

3 مباريات تجهز «الأبيض الأولمبي» للتصفيات الآسيوية بالعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يونيو 2017

دبي (الاتحاد)

عاد المنتخب الأولمبي إلى التدريبات، خلال معسكره المغلق بدبي، والذي انطلق مساء السبت الماضي، ضمن البرنامج المعد من لجنة وإدارة المنتخبات الوطنية، استعداداً لتصفيات بطولة كأس آسيا تحت 23 عاماً 2018 في الصين، والمقرر إقامتها من 15 إلى 19 يوليو المقبل، على استاد طحنون بن محمد بالقطارة في العين، ويلعب «الأبيض الأولمبي» الذي يستضيف مباريات المجموعة الرابعة المقبل أمام أوزبكستان، لبنان، نيبال،

وخاض منتخبنا الأولمبي الحالي استحقاقاً وحيداً استعداداً للتصفيات، من خلال المشاركة في البطولة الودية الدولية تحت 23 عاماً، والتي أقيمت بدبي، تحت قيادة مدربه السابق عبد المجيد النمر، حيث حل في المركز الرابع برصيد 6 نقاط من فوزين أمام سنغافورة 4 - 0، والأردن 1 - 0، مقابل الخسارة في مباراتين أمام تايلاند 1-2، والصين 0-1، قبل أن يقرر الاتحاد إسناد مهمة القيادة الفنية المنتخب للمدرب حسن العبدولي.

ودشن «الأبيض الأولمبي» التجمع الثاني، تحت إشراف جهازه الفني الجديد، من خلال برنامج التدريبات اليومية بملعب ذياب عوانه بمقر الاتحاد في دبي، قبل أن يمنح الجهاز الفني راحة قصيرة للاعبين قبل العودة للمعسكر الإعداد مجدداً، حيث يخوض تجربته الودية الأولى، تحت قيادة مدربه الحالي أمام ضيفه منتخب البحرين في 24 يونيو الحالي.

وقرر المدير الفني للمنتخب منح اللاعبين إجازة عيد الفطر المباراة لمدة 3 أيام، على أن يعود بعدها «الأبيض» إلى التجمع في معسكر مغلق في العين، ليؤدي مباراة ودية مع طاجكستان 10 يوليو، في ختام المباريات الودية التي تسبق التصفيات، إلى جانب خوض لقاء ودي آخر لم يتحدد طرفه الآخر في الثالث أو الرابع من يوليو المقبل، رغم وجود اتصالات مع السعودية والأردن لتأدية هذا اللقاء.

وحول برنامج الإعداد، ذكر العبدولي أن الجهاز الفني حرص في تجمع الإعداد الأول على إجراء عدد من الحصص التدريبية، للوقوف على المستوى الفني والبدني للاعبين، وقال: التجمع الحالي هو الثاني للمنتخب، بعد انتهاء الموسم الكروي، ويركز الجهازان الفني والإداري على حالة التجانس بين اللاعبين، وذكر أن المنتخب يضم مجموعة جيدة من اللاعبين الموهوبين، بجانب الصاعدين من منتخب الشباب، وقال: نعمل خلال الفترة المقبلة للوقوف على التشكيلة النهائية لـ «الأبيض الأولمبي»، والتي نخوض بها الاستحقاقات الآسيوية المقبلة.

وأشار العبدولي إلى أن قائمة المنتخب الأولمبي مفتوحة لكل اللاعبين، حتى موعد آخر تجمع قبل التصفيات، وقال التجمع الحالي فرصة لكل من تم استدعاؤه للانضمام لتشكيلة المنتخب، لإثبات الاستحقاق والجدارة بارتداء قميص منتخبنا الوطني، ونصبو من خلال هذا التجمع والتجمعات المقبلة إلى تحقيق نتائج إيجابية في التصفيات الآسيوية القادمة، ونهدف إلى تحقيق الفوز بالمباريات الثلاث لحجز بطاقة التأهل إلى النهائيات التي ستقام في الصين بداية العام المقبل.

وحول رأيه في مجموعة «الأبيض» في التصفيات الأولمبية، والتي تضم أوزبكستان، لبنان، نيبال، قال: نحترم جميع المنتخبات ولا نتخوف مواجهة أي منتخب، وشغلنا الشاغل حالياً هو التحضير والاستعداد بشكل جيد للتصفيات والظفر بالنقاط الكاملة وتصدر المجموعة، إلى جانب أن مباريات مجموعتنا تقام على أرض الإمارات وبين جمهورنا، وعلينا استغلال هذه النقطة الإيجابية بالشكل الصحيح. وأعرب العبدولي عن سعادته بالروح العالية التي لمسها لدى اللاعبين خلال التدريبات، والتزامهم جدول الإعداد ورغبتهم الواضحة بتحقيق أهداف التجمع. ووجه العبدولي شكره وتقديره لمجلس إدارة اتحاد الكرة بالثقة في شخصه وبتعيينه مدرباً لـ «الأبيض» الأولمبي خلال الفترة المقبلة، لبناء فريق قوي للمستقبل، ليكون رديفاً للمنتخب الأول وتغذيته بعناصر متميزة موهوبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 
 
الأكثر قراءة أخبار ذات صلة
الأكثر إرسالاً