• الأربعاء غرة رجب 1438هـ - 29 مارس 2017م
  08:51     هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية: زلزال قوته 7 درجات في أقصى شرق روسيا         08:56    الكونغرس الاميركي يرفض تشريعا لحماية الحياة الخاصة على الانترنت        08:56     احكام بالسجن في تركيا بحق 111 متهما بالانتماء لحزب العمال الكردستاني         08:58     القضاء المغربي يرجئ جلسة محاكمة 25 صحراويا متهمين بقتل عناصر امن         08:59     ماي توقع الرسالة الرسمية لبدء مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي         09:25     بريطانيا تطلق الاربعاء رسميا عملية خروجها من الاتحاد الاوروبي     

نال الإنذار «الثالث» في مباراته «الأولى» مع «الأسود»

الحوسني يغيب عن دبي أمام الشعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 أبريل 2014

معتصم عبدالله (دبي)

يفقد دبي جهود لاعبه حمد الحوسني، خلال مباراته المقبلة أمام ضيفه الشعب في الجولة الـ 24 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، مساء الأحد المقبل على ملعب دبي بالعوير، وهو الوحيد الغائب عن تشكيلة «الأسود»، في ظل اكتمال صفوف الفريق، تحضيراً للمواجهة المهمة، والتي يأمل من خلالها أصحاب الأرض التشبث بآمال البقاء في مصاف أندية «المحترفين».

ونال الحوسني البطاقة الصفراء خلال مشاركته الرسمية الأولى مع دبي، في مباراة الجولة الماضية أمام الظفرة، وكان اللاعب نال إنذارين مع فريقه السابق الوصل، والذي انتقل منه منتصف الموسم الحالي إلى «أسود العوير».

وتضاءلت آمال دبي في البقاء، وأصبح مهدداً باللحاق بضيفه الشعب إلى دوري الأولى، بعد خسارته القاسية في الجولة الماضية أمام ضيفه الظفرة 1- 5، حيث اتسع الفارق بينه وبين أقرب منافسيه في صراع الهبوط الوصل والإمارات إلى 7 نقاط.

وتبقت للفريق مباراتان في المسابقة، يلتقي فيهما الوحدة في الجولة الـ 25 خارج قواعده، ويستضيف في الأخيرة النصر، ويتعين على «أسود العوير» حصد النقاط التسع في مبارياته الثلاث المقبلة، وانتظار ما ستفسر عنه نتائج الفرق الأخرى، على أمل البقاء.

وسعى الجهاز الفني لدبي بقيادة مدربه جوزيه جونيور، إخراج لاعبي الفريق من إحباط الخسارة الأخيرة أمام «فارس الغربية»، حيث منح اللاعبين راحة سلبية لمدة يومين، عاد بعدها الفريق لمواصلة تحضيراته بإجراء سلسلة من التدريبات اليومية على ملعب النادي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا