• الأحد غرة شوال 1438هـ - 25 يونيو 2017م

«الاتحاد الوطني» يطلق بطاقة «فانتاج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يونيو 2017

أبوظبي(الاتحاد)

أطلق بنك الاتحاد الوطني بالشراكة مع شركة ماستركارد، بطاقة فانتاج الائتمانية الجديدة والمبتكرة بالشراكة مع ثلاث شركات رائدة في الإمارات، وهي إيروس للإلكترونيات ومسافر دوت كوم وجوي الوكاس للمجوهرات، وذلك بهدف توفير باقة متفردة من المزايا في بطاقة واحدة.

وتوفر بطاقة بنك الاتحاد الوطني فانتاج ماستركارد تايتانيوم الائتمانية الجديدة خصائص مميزة، من أبرزها ميزة التقسيط بفائدة 0% على المشتريات من أشهر العلامات التجارية، بما فيها إيروس للإلكترونيات، جويالوكاس للمجوهرات ومسافر دوت كوم، ذلك بالإضافة إلى إمكانية العملاء اختيار شكل البطاقة وتحديد العلامة التجارية المفضلة لديهم ووضعها على البطاقة.

كما سيحصل حامل البطاقة على 4% قيمة نقدية مستردة على المشتريات في حساب أميال بنك الاتحاد الوطني لدى المتاجر الشريكة، إضافةً إلى قيمة نقدية مستردة بنسبة 1% في حساب أميال بنك الاتحاد الوطني عند الإنفاق في المتاجر الأخرى.

وقال أشرف بيبرس نائب رئيس تنفيذي، الخدمات المصرفية للأفراد لبنك الاتحاد الوطني: «يأتي إطلاق بطاقة بنك الاتحاد الوطني فانتاج ماستركارد تايتانيوم الائتمانية الجديدة والمجانية لمدى الحياة في إطار جهود بنك الاتحاد الوطني المتواصلة والرامية إلى تلبية احتياجات العملاء المتنوعة والتي تشهد نمواً متسارعاً. وفي هذا السياق، فقد تم تصميم البطاقة لتوفر حلاً شاملاً للعملاء من حيث تلبية احتياجاتهم المالية والحياتية المتعددة.

إننا على ثقة بأن تصميم بطاقة فانتاج المبتكر سيلعب دوراً إيجابياً في تغيير معايير الدفع بمنطقة الشرق الأوسط».

وقال جيريش ناندا، مدير عام ماستركارد في الإمارات العربية المتحدة: «يؤكد جمع عامل الملاءمة المرتبط بالمدفوعات الرقمية وإطار ماستركارد الصلب في مجال الأمن والحماية من خلال برنامج يوفر مجموعة من المكافآت والامتيازات، على قدرتنا في تزويد العملاء من حملة البطاقات بتجربة محسنة تتخطى حدود عملية التحويل المالي.

وتعد بطاقة فانتاج ماستركارد تايتانيوم الائتمانية من بنك الاتحاد الوطني مبادرة متميزة تمكننا من توفير القيمة المضافة للعملاء، وتتيح لهم الوصول إلى مجموعة غنية من العروض الحصرية على أبرز العلامات التجارية المفضلة لديهم، في حين يسهمون بتعزيز اعتماد بطاقات الدفع الائتماني في الدولة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا