• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ذاكرة السبعيني «علي الفلاسي» تبهر زوار «فنون العالم» بدبي

الفن لا عمر له.. والإبداع لا يشيخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 أبريل 2015

هيفاء مصباح (دبي)

هيفاء مصباح (دبي)

توقفه هذه المرة لم يكن لمدة عشرين عاماً، كما حدث في المرة الأولى في خمسينيات القرن الماضي، فقد غاب ثلاث سنوات منذ أقام معرضه الأخير «عودة فنان» في 2012 بندوة الثقافة والعلوم، وها هو التشكيلي الإماراتي علي سعيد آل ثاني الفلاسي الملقب بـ «بيكاسو رأس الخيمة» يعود للمشاركة في معرض فنون العالم في مركز دبي التجاري، ليجذب حضوره العريق إلى جانب لوحاته الأنيقة الجمهور العربي والأجنبي.

وفيما يتحلق الكثيرون حول الفنان السبعيني (75 عاماً) لالتقاط الصور معه، وسط دهشتهم من أناقة لوحاته التي لوّحتها سنون العمر التي تركت آثارها على محيّاه، تؤكد جماليات اللوحات أن هذه السنوات نفسها تركت على ريشته أيضاً أثر الاحتراف الذي يؤكد أن الفن لا عمر له، وأن الإبداع لا يشيخ ولا يقاس بعدد السنين.

في حديث لـ «الاتحاد» أعرب الفنان الفلاسي عن سعادته بالمشاركة، وقال: «إن المعرض يضم 18 لوحة من وحي ذاكرته التي وثقت المكان والإنسان».

في المعرض يلمس الزائر آثار الذاكرة؛ ذاكرة الدراسة في الشام تأتي عبر مجموعة من اللوحات توثق البيوت الدمشقية التقليدية الدافئة في حضور لنساء ورجال بالزي التقليدي السوري القديم.. أما ذاكرة دبي القديمة فيعود من خلالها الفنان بالجمهور ملامح الحياة البسيطة في الصيد والبحر وغيرها من تفاصيل المكان.

ومن رأس الخيمة، حيث نشأ وترعرع، يقدم مجموعة من اللوحات التي تعلي من قيمة التفاصيل وعنها يقول: «هذه اللوحة تكشف عن طريق جديد خطت بين الجبال في حين أن اللوحة الأخرى لنفس المكان توثقه قبل شق الطريق». وفي لوحة أخرى أبدع في إفراد تفاصيل الصيادين بشباك الصيد وعنها يقول: «عشت حياتي في البحر، هذه حياتنا الأولية التي عشقناها ولم ننس تفاصيلها وفي كل مرة أحمل الريشة وألوان تقفز مني إلى اللوحات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا