• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الأمم المتحدة تحذر من التصعيد عشية استئناف المفاوضات

مقتل 10 جنود باشتباكات في بنغازي و«داعش» يهاجم «فجر ليبيا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 أبريل 2015

طرابلس (وكالات)

شهدت ليبيا عشية جولة جديدة من الحوار الهادف الى إنهاء النزاع فيها، معارك في شرقها وغربها قتل فيها عشرة جنود، رغم تحذيرات الأمم المتحدة من مغبة استمرار التصعيد العسكري في بيئة تشهد «درجة عالية من التوتر». وتخوض القوات الموالية للحكومة المعترف بها منذ أكتوبر الماضي معارك يومية مع قوات «فجر ليبيا» في عدة مناطق خصوصا في المناطق الغربية الخاضعة بمعظمها لسيطرة قوات «فجر ليبيا».

وشهدت منطقة العزيزية التي تبعد نحو 35 كلم فقط عن طرابلس جنوبا امس معارك جديدة بين القوات الموالية للحكومتين، في اطار محاولة قوات الحكومة المعترف بها التقدم نحو العاصمة ضمن عملية عسكرية واسعة انطلقت في مارس الماضي.

وقال مسؤول ميداني في قوات «فجر ليبيا» في المنطقة لوكالة فرانس برس «تخوض قواتنا معارك مع جيش القبائل»، وهي مجموعة مسلحة موالية للحكومة المعترف بها، مضيفا «نحن نمنع تقدمهم». وذكر مسؤول اخر ان العزيزية «اصبحت منطقة اشتباكات بين الطرفين».

وأدانت بعثة الامم المتحدة في ليبيا في بيان امس «التصعيد الخطير في الاعمال العدائية في غرب ليبيا خلال الايام الأخيرة الماضية، وعلى وجه الخصوص في منطقة العزيزية».

وأعربت البعثة عن «قلقها البالغ تجاه معاناة» سكان هذه المنطقة، ودعت «الى وقف فوري للاعمال العدائية والاتفاق على ترتيبات تسمح بفض الاشتباك بين القوات في المنطقة كخطوة اولى نحو تحقيق ترتيبات أمنية مناسبة لتمكين السكان من استئناف حياتهم الطبيعية». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا