• الثلاثاء 24 جمادى الأولى 1438هـ - 21 فبراير 2017م
  01:53     الحكم على جندي اسرائيلي أجهز على فلسطيني جريح يصدر الثلاثاء         02:07     البحرية الإسرائيلية تعتقل 5 صيادين فلسطينيين من عائلة واحدة قبالة شاطئ غزة         02:10     الكرملين: من السابق لأوانه اتخاذ بوتين لقرار بشأن ترشحه في انتخابات 2018     

إذا اختارت أوروبا أن تتولى أمرها بنفسها فيمكنها أن تبتسم برضا لتراجع الولايات المتحدة، وأن تصوغ استراتيجيتها الخاصة!

البنك الآسيوي.. والمجازفة الأوروبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 أبريل 2015

في مطلع هذا الشهر صرح لاري سامرز وزير الخزانة الأميركي السابق بأن جهود الصين الرامية لإقامة البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، وفشل الولايات المتحدة في إقناع عشرات من حلفائها التقليديين -وأولهـم بريطانيا- بعدم الانضمـام لهذه المؤسسـة، حــدثٌ لم يسـبق له مثيــل منــذ اتفاقيــة «بريتون وودز».

وأشار إلى أن هذا قد يسجل على أنه هو اللحظة التاريخية التي فقدت فيها الولايات المتحدة مكانتها في قيادة الاقتصاد العالمي.

ويرى «جيدون راتشمان» المحلل الاقتصادي في «فاينانشيال تايمز» في ارتباك واشنطن بشأن البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية علامة على أفول نجم الولايات المتحدة.

ويرى صانعو السياسة الأوروبيون والأميركيون أن الصين تتزايد قوة بينما أميركا تزداد ضعفاً. وهم يتخذون قرارات تعكس تكيفاً حذراً مع رياح التغيير هذه. ولكنني أنظر إلى الأمر بشــكل مختلف قليلاً.

فقرار أوروبا دعم البنك على رغم الاعتراضات الأميركية يعكس ضعفها هي وليس ضعف أميركا. وهو يقدم دليلاً إضافياً، إذا كانت هناك حاجة إلى دليل، على خضوع أوروبا الجيوسياسي الذي يبدو أنه بلا قرار.

وفي البداية، أود الإشارة إلى أنني أعتقد أنه كان خطأ من الولايات المتحدة أن تعارض إنشاء البنك. فالبنك الجديد ربما يستطيع فعل بعض الأمـــور الجيدة، فالترويج لقروض لبناء جسور ومحطات طاقة جديدة طريقة سليمة تماماً لدعم البنك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا