• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مباراة مهمة لتحديد المركزين الأول والثاني الليلة

الجزيرة يبحث عن «قمة الأولى» بخيار «النقطة 13» أمام الشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 أبريل 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي)

يستضيف الجزيرة، فريق الشباب السعودي، في الساعة الثامنة والنصف مساء اليوم، على ستاد محمد بن زايد، في الجولة السادسة والأخيرة، لمنافسات المجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، ويدخل «الفورمولا» اللقاء تحت شعار «الأول.. ولا بديل عنه»، وبعد أن تأكد الفريقان من التأهل إلى دور الـ 16، وخروج الاستقلال الإيراني والريان القطري من السباق، أصبح الشباب المتصدر بـ «12 نقطة»، في حاجة إلى إيقاف الخطر الجزراوي صاحب المركز الثاني «10 نقاط»، والحفاظ على القمة، فيما يسعى صاحب الأرض الليلة للقفز إلى المركز الأول، من خلال تحقيق فوز يرفع رصيده إلى «النقطة 13» في المجموعة، خاصة أن الفريق صاحب المركز الأول في المجموعات الثماني بدوري أبطال آسيا سوف تكون له الأفضلية بأن يخوض مباراة العودة على أرضه ووسط جماهيره، حيث إن دور الـ 16 يقام بنظام الذهاب والإياب، وتحدث الجهازان الفني والإداري في الجزيرة من قبل برغبتهما في تحقيق الصدارة والاستفادة من هذه الميزة.

ويدخل الجزيرة اللقاء بقوته الضاربة المتمثلة في علي خصيف بحراسة المرمى، وهيكله الأساسي في الدفاع المكون من مسلم فايز وهيونج مين شين قلب دفاع، وسالم مسعود ظهير أيمن، وحسن أمين ظهير أيسر، وفي الوسط خميس إسماعيل، وجوسيلي داسيلفا ارتكاز وسط، وعلى اليمين عبد الله قاسم، وعلى اليسار عبد العزيز برادة، وفي الهجوم فيليبي كايسيدو وعلي مبخوت.

فيما لا يغيب عن الفريق سوى خالد سبيل الظهير الأيمن لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية بمباراة الريان الأخيرة التي جرت في قطر، وانتهت بفوز الجزيرة بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

ويلعب الفريقان بطريقة واحدة تقريباً وهي «4 - 4 - 2، لكن تختلف في التطبيق من الإيطالي والتر زنجا، إلى التونسي عمار السويح، ومع زنجا تتحول في الكثير من الأحيان إلى 4 - 3 - 3 ، في الهجمات المرتدة، حيث ينضم عبد الله قاسم ليكون مع كايسيدو قاعدة مثلث هجومي قمته تتمثل في علي مبخوت، ويعتمد الفريق على التحول السريع من الدفاع للهجوم والعكس مثل «الكالشيو» الإيطالي.

أما الشباب السعودي، يعتمد على التحضير في وسط الملعب، والسيطرة على الكرة في منطقة المناورات، والضغط على نقاط الضعف في دفاعات المنافسين بالتحرك دون كرة، لحين انتهاز الفرصة والتسجيل منها، كما يتميز الفريق بالاعتماد على الكرات العرضية واستغلالها في تسجيل الأهداف بالرأس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا