• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

راحة قصيرة للاعبين اليوم قبل السفر

23 لاعباً في قائمة «أبيض الشباب» لـ «دولية التشيك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

يدشن 23 لاعباً في منتخب الشباب مرحلة الإعداد الثانية لنهائيات آسيا 2017، بالسفر إلى التشيك بعد غدٍ، لبدء المعسكر الخارجي، بطموحات كبيرة تساعدهم على تنفيذ خطة المدرب جمال الحساني. ويستمر المعسكر إلى 21 أغسطس الحالي متضمناً المشاركة في بطولة التشيك الودية 16 أغسطس الحالي لمدة 4 أيام.

ويختتم لاعبو المنتخب مرحلة التجمع الداخلي غداً، في ملعب ذياب عوانة، تمهيداً للسفر إلى المعسكر صباح الجمعة عبر مطار دبي، خصوصاً أن الطموحات كبيرة في العناصر الحالية لتحقيق أفضل النتائج في التصفيات الآسيوية، إذ يحصلون على راحة مساء اليوم، بعد الحصة التدريبية، حتى تتسنى لهم فرصة ترتيب أمورهم، وقضاء الليلة مع ذويهم، تمهيداً للعودة مساء الغد إلى مقر إقامة المنتخب في فندق الاتحاد، لخوض الحصة التدريبية الأخيرة، على ملعب ذياب عوانة، قبل ساعات من المغادرة .

وتضم قائمة المنتخب 23 لاعباً هم: هزاع عمار النعيمي، حمدان علي الكثيري، طلال عبيد محمد، فهد محمد يوسف، سيف غازي فهيد، عبدالله أنور عبدالله، طحنون حمدان سعيد، سالم خيري أحمد، عبدالله إدريس صقر، علي سالم علي، عبدالله طارق مصبح، مهند أحمد حسن، محمد عبدالله الدوسري، سعود العبد العبري، حسن علي حسن، سعيد يوسف سعيد، سيف سعيد إبراهيم، عيسى ناصر حاتم، سيف مطر المهيري، خليل إبراهيم شكري، محمد علي يوسف، حمدان محمد المنصوري وأحمد إبراهيم سرور.

ويواصل اللاعبون الحصص التدريبية في ملعب ذياب عوانة بمعنويات عالية، تؤكد طموح المنتخب لحصد أفضل النتائج الممكنة في بطولة التشيك التي تعد مرحلة مهمة لتجهيزهم، قبل المشاركة في التصفيات الآسيوية، كما أن التنوع في التدريبات المكثفة للمنتخب تشير إلى رغبة الجهاز الفني بقيادة المدرب جمال الحساني وطاقمه المعاون، لرفع مستوى الكفاءة المطلوبة للاعبين بما يقودهم إلى الظهور المشرف في المباريات الودية في المعسكر والبطولة الدولية، إلى جانب التجاوب الكبير من هزاع عمار النعيمي، سالم خيري أحمد وعبد الله طارق حراس المرمى مع توجيهات المدرب سيف عبدالقادر، لتطوير مواهبهم الجيدة التي تعزز براعتهم للدفاع عن عرين «الأبيض الشاب» في المرحلة المقبلة.

وينتظر المنتخب تحديد هوية الفرق التشيكية التي يواجهها في 3 مباريات ودية، قبل الانتقال إلى المشاركة في البطولة الودية، خصوصاً أن هذه المباريات تعد أفضل مرحلة قبل الدخول عملياً في أجواء البطولة التي تمثل اختباراً مهماً للاعبي «الأبيض الشاب» قبل العودة إلى الدولة من المعسكر، خصوصاً أن المرحلة المقبلة مهمة للمدرب جمال الحساني للوقوف على النواحي الفنية التي تمنحه فرصة ترتيب الأوراق، من خلال الاحتكاك مع المنتخبات القوية، ضمن البرنامج الذي يعده اتحاد الكرة ولجانه المتخصصة، لتهيئة الظروف المناسبة أمام اللاعبين للاحتكاك، والدخول في أجواء المباريات القوية، بما يعزز جاهزيتهم البدنية والفنية للدفاع عن طموحات الدولة في الاستحقاقات المهمة التي تنتظر «الأبيض الشاب» العام 2017.

يذكر أن اتحاد الكرة يسعى، من خلال تنظيم المعسكرات الصيفية للمنتخبات السنية، إلى تهيئة الأجواء المناسبة أمام الإعداد المثالي للاعبين الصغار، وتوفير الاحتكاك المطلوب مع المنتخبات الأخرى، بما يؤدي إلى منحهم الفرصة لاكتساب الخبرة الميدانية المطلوبة التي تساعدهم على الدخول في أجواء البطولات المقبلة، بحثاً عن النتائج الجيدة، وذلك من خلال دعم العمل الكبير الذي تقوم به المراكز المتخصصة في دبي، أبوظبي، الشارقة، رأس الخيمة والفجيرة، والتي تضم 15 مدرباً مواطناً للاضطلاع بدورهم في مساعدة اللاعبين الصغار على تطوير مواهبهم والاستفادة من برامج التدريب المتطورة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا