• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

البعثة تستعد للمغادرة إلى ألمانيا

الأهلي يختبر قوته أمام فرانكفورت اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

يخوض الأهلي اختباراً مهماً مساء اليوم أمام فرانكفورت الألماني، في اللقاء الودي الثاني لـ«الفرسان»، ضمن معسكره الحالي في إيطاليا، قبل 48 ساعة من مغادرته إلى ألمانيا، لبدء المرحلة الثالثة والأخيرة من الإعداد للموسم الجديد، إذ حقق الفوز في المباراة الأولى على رديف الإنتر 2 - 1، بعد مواجهة قوية شهدت عودة المهاجم البرازيلي ليما إلى صفوف الفريق، إثر الإصابة التي تعرض لها في الموسم الماضي، وأبعدته عن صفوف الفريق لمصلحة مواطنه سياو الذي تم قيده بدلاً منه، قبل أن يعلن الأهلي رسمياً الاستغناء عن خدماته نهاية الموسم الماضي.

ويأمل الروماني أولاريو كوزمين أن تكون المواجهة الودية الثانية مساء اليوم في معسكر إيطاليا جيدة للفريق، بالإيجابيات التي تمثل الدافع المعنوي المطلوب للمرحلة المقبلة في معسكر ألمانيا، خصوصاً في ظل حالة الارتياح التي تسود البعثة الأهلاوية من مستوى التحضيرات الجيدة للفريق في المعسكر، وارتفاع مستوى الجاهزية البدنية، كما أن الاختبار الثاني في معسكر إيطاليا أمام الفريق الألماني فرصة مهمة لاختبار جاهزية الصف الثاني للفريق في غياب الدوليين في معسكر منتخبنا الوطني الأول في إسبانيا.

وبدا واضحاً في التجربة الأولى أمام رديف الإنتر، أن المدرب كوزمين انتقل إلى مرحلة التطبيق العملي للجوانب التكتيكية التي ينوي الاعتماد عليها في المرحلة المقبلة من الموسم الجديد، والمواجهة الافتتاحية في الموسم أمام الجزيرة في نهائي كأس السوبر، إلى جانب الاستحقاقات الأخرى التي تنتظر «الفرسان» في دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بالرغبة في إعادة المشهد السابق الذي منح الفريق بطاقة النهائي أمام جوانزو الصيني، وكان قريباً من الوصول إلى منصة التتويج للمرة الثانية في تاريخ الكرة الإماراتية، بعد الإنجاز السابق للعين العام 2003.

كما أن الأهلي يضع في حساباته مشوار الدفاع عن لقب دوري الخليج العربي، بضربة البداية التي تنتظره أمام ضيفه الإمارات 17 سبتمبر المقبل، وما تمثله هذه البطولة من أهمية لكونها تؤهله للمشاركة في مونديال الأندية 2017.

وتتوافر خيارات ممتازة من العناصر الشابة في صفوف الأهلي في غياب الدوليين عن مرحلة الإعداد للموسم الجديد، وهم أحمد خليل، وحبيب الفردان، وعبدالعزيز هيكل، وإسماعيل الحمادي، ووليد عباس، وعبدالعزيز صنقور، حيث عمل المدرب كوزمين على إعداد مجموعة من اللاعبين لتعزيز صفوف الفريق في الموسم الجديد، رغم أن هناك أندية تنتظر موافقة النادي للحصول على خدمات بعض لاعبي الفريق بنظام الإعارة، خصوصاً اللاعب الشاب وليد حسين المطلوب بشدة من ناديي حتا والإمارات، إلى جانب زميله وليد عنبر.

وفي جانب آخر يسعى الجهاز الطبي للأهلي إلى دعم تسريع عودة ماجد ناصر إلى صفوف الأهلي، من خلال تدريبات التأهيل بعد وصوله أخيراً من معسكر «الأبيض» في إسبانيا إلى إيطاليا، وذلك إثر الإصابة التي تعرّض لها في إصبع يده اليمنى «الإبهام»، في أثناء مشاركته في تدريبات المنتخب، كما أن ماجد حسن في وضع جيد بعد متابعته مرحلة التأهيل للتعافي من الإصابة التي تعرّض لها في الموسم الماضي.

وكانت جماهير الأهلي تفاعلت أمس الأول مع «تغريدة» ماجد حسن التي عبر فيها عن تقديره المشاعر الجميلة من لاعبي فريقه، وهم يحتفلون بيوم ميلاده، إذ تفاعلت الجماهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع تغريدة نجمها المحبوب متمنيةً له العودة سريعاً إلى صفوف الفريق في الموسم الجديد، والشفاء من الإصابة التي أبعدته عن صفوف منتخبنا الوطني الأول في مشواره المرتقب في الدور الحاسم من التصفيات المؤهلة إلى مونديال «روسيا 2018»، والتحضيرات الحالية للفريق قبل انطلاق الموسم الجديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا