• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ارتفاع السيولة يدفع «الأيبور» للتراجع أكثر من 30 نقطة أساس خلال عام

«المركزي» : الفائدة على التعاملات بين البنوك تنخفض لأدنى مستوياتها التاريخية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 أبريل 2014

يوسف البستنجي (أبوظبي)

دفعت السيولة المرتفعة في السوق المحلية، أسعار الفائدة على التعاملات بين البنوك بالدرهم «الايبور» إلى الانخفاض لأدنى مستوياته التاريخية، مسجلا 1,138% لأجل سنة، وفقاً للبيانات الصادرة عن المصرف المركزي أمس.

وتراجع سعر «الايبور» الذي يعتبر أحد أهم المؤشرات على مستويات السيولة المتوافرة للقطاع المصرفي في الدولة، لأجل سنة، بنحو 4 نقاط أساس منذ بداية العام الحالي، وبنحو 30 نقطة أساس مقارنة مع الفترة المقابلة من العام الماضي.

وتظهر بيانات المصرف المركزي أن السيولة الإجمالية المتوافرة في السوق المحلية زادت بقيمة 12,9 مليار درهم، خلال الشهر الأول من العام الجاري، لتصل إلى 1232,8 مليار درهم بنهاية يناير 2014 مقارنة مع 1219,9 مليار درهم، بنهاية ديسمبر 2013، وذلك بدعم من الارتفاع في الودائع الحكومية، إضافة إلى زيادة بقيمة 2,1 مليار درهم في النقد المتداول والودائع الخاصة تحت الطلب ولأجل، وحسابات التوفير، والتأمينات التجارية.

وقالت مصادر مصرفية لـ «الاتحاد» إن أسعار الفائدة التي تعرضها البنوك على القروض والتسهيلات الممنوحة لعملائها في السوق المحلية حالياً، قد تراجعت إلى أدنى مستوياتها خلال سنوات، في جميع القطاعات، والتي تشمل تمويل الأفراد والشركات والهيئات، وفي جميع القطاعات.

كما سجل الايبور للأجلين القصيرين، 6 أشهر و3 أشهر انخفاضاً بنحو 6 نقاط لكل منهما خلال الفترة المنقضية من العام الحالي، ونحو 35 نقطة أساس و30 نقطة أساس لكل منهما على التوالي مقارنة مع الفترة المقابلة من العام الماضي، ليستقر عند مستوى 0,945% لأجل 6 أشهر و 0,74٪ لأجل 3 أشهر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا