• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

العراق يضاعف إنتاج «حلفاية» إلى 400 ألف برميل يومياً في 2018

النفط يلتقط الأنفاس بعد خسارة 10% في أسبوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 أغسطس 2016

عواصم (وكالات)

ارتفعت أسعار النفط الخام أمس، متعافية من خسائر وصلت إلى 10% خلال أسبوع، إلا أن القلق لا يزال ينتاب المستثمرين بشأن تأثر الأسعار بتخمة المعروض. وارتفع مزيج برنت الخام 49 سنتاً إلى 42.63 دولار للبرميل. وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 38 سنتاً إلى 40.44 دولار بعد أن هبط لفترة وجيزة دون 40 دولاراً. وقال محللون: «إن زيادة مستويات إنتاج الخام والمنتجات ستظل تضغط علي السوق، لذا فمن المرجح أن تخفض المصافي طلبيات لقيم الخام الجديدة ما يؤثر على الطلب على النفط. وذكرت بي.أم.آي ريسيرش «تراجع لقيم الخام للمصافي سيقلص الطلب على النفط الخام».

وأشارت بيانات القطاع إلى أن عدد منصات الحفر العالمية لبدء إنتاج نفطي جديد ارتفع في يونيو للمرة الأولى هذا العام، وزاد بواقع منصتين إلى 1407 منصات، ويرجع الفضل في ذلك أساساً إلى زيادة عدد منصات الحفر في الولايات المتحدة. كما زاد الإنتاج الفعلي في الولايات المتحدة قليلاً بحسب بيانات حكومية. كما أظهرت بيانات من وزارة الطاقة أمس أن إنتاج روسيا من النفط الخام بلغ 10.85 مليون برميل يومياً في يوليو، مرتفعاً بشكل طفيف من 10.84 مليون برميل يومياً في الشهر السابق. وبلغ إنتاج روسيا من الغاز الطبيعي 44.43 مليار متر مكعب الشهر الماضي، أو 1.43 مليار متر مكعب يومياً، ارتفاعاً من 42.20 مليار متر مكعب في يونيو.

من جانبها، أعلنت وزارة النفط العراقية في بيان أمس أنها تتوقع مضاعفة إنتاج حقل حلفاية الجنوبي إلى مثليه ليصل إلى طاقته القصوى البالغة 400 ألف برميل يومياً في عام 2018.

ونقل البيان عن عدنان نوشي، رئيس شركة نفط ميسان الحكومية التي تشرف على الحقول في محافظة ميسان، أن الحكومة وافقت على خطط شركة بتروتشاينا لبدء المرحلة الثالثة من تطوير الحقل الذي ينتج حالياً نحو 200 ألف برميل يومياً.

وفي العام الماضي، رفع العراق إنتاجه بما يزيد على 500 ألف برميل يومياً على الرغم من خفض الشركات العاملة في الحقول الجنوبية والإنفاق والحرب ضد متشددي تنظيم «داعش». ويتوقع مسؤولون عراقيون ومحللون في قطاع النفط نمواً أكبر لصادرات البلاد هذا العام، ولكن بوتيرة أبطأ منها في عام 2015 عندما كان العراق أسرع مصدر لنمو الإمدادات من منظمة «أوبك».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا