داعش يعدم المدنيين ويستعبدهم في مراوي بالفيلبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يونيو 2017

أ ف ب

أقدم مقاتلو تنظيم داعش الإرهابي الذين يسيطرون على أجزاء من مدينة مراوي في الفيليبين على قتل مدنيين كانوا يحاولون الفرار، فيما يجبرون آخرين على القيام بأعمال سخرة، حسب ما أعلنت السلطات اليوم الثلاثاء.

وتقول الحكومة إن هناك قرابة ألف شخص لا يزالون عالقين في المناطق التي يسيطر عليها الإرهابيونون في مراوي، بعد ثلاثة أسابيع من اندلاع القتال بين قوات الأمن وآلاف المقاتلين الذين اجتاحوا المدينة رافعين رايات تنظيم داعش المتشدد.

وتستفيد القوات الحكومية الفيليبينية من دعم أميركي لقصف المناطق التي يتحصن فيها المتطرفون. وتقول السلطات إن هناك 400 مسلح في المدينة وهم يجبرون المدنيين على القيام بأعمال سخرة.

وقال المتحدث العسكري الفيليبيني العقيد خو-ار هيريرا للصحافيين "استنادا إلى ما قاله المدنيون العالقون الذين جرى إنقاذهم، فإنهم يستخدمون المدنيين لطهي طعامهم وحمل الذخيرة".

وتفيد السلطات أن المعارك المستمرة منذ ثلاثة أسابيع أدت إلى مقتل 26 مدنيا على الأقل و58 شرطيا وجنديا و202 إرهابيين.

وأفاد الناطق باسم الرئاسة ارنستو ابيلا أن خمسة من المدنيين قتلوا الاثنين حين اكتشف الإرهابيون أماكن اختبائهم.
... المزيد

     
 
 
الأكثر قراءة أخبار ذات صلة
الأكثر إرسالاً