• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ضمن جناح مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني

منصة «استدامة» تسلط الضوء على سبل تعزيز كفاءة استهلاك الموارد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 أبريل 2014

افتتح مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، منصة العرض الخاصة ببرنامج «استدامة» للفيلل المستدامة ومكوناتها، في جناحه ضمن معرض سيتي سكيب أبوظبي، الذي انطلقت فعالياته أمس، وذلك بهدف تعزيز معرفة الزوار بأهمية الحفاظ على الطاقة وحماية الموارد وتوضيح منافع العيش في الفيلل المتوافقة مع نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ من برنامج «استدامة».

وتشمل المنصة على عرض توضيحي لمزايا ونماذج فعلية لمكونات الفلل المستدامة، وإبراز مدى فعاليتها في ترشيد الاستهلاك والحفاظ على الموارد المحلية وتشجيع اتباع نمط حياة صحي وصديق للبيئة، وتتضمن النماذج المعروضة صنابير المياه الهوائية، والجدران العازلة، والنوافذ، ووحدات التكييف التي تحافظ على الطاقة. كما يتم عرض نماذج من الجدران التي تتكون منها هذه الفلل التي تمتلك خاصية عازلة تساهم في منع دخول 85% من حرارة الشمس إلى المنزل، إضافة إلى كونها مطلية بطلاءات مصنعة من مواد غير مسرطنة، ولا تشكل أي خطورة على الصحة العامة لقاطنيها أو على البيئة.

وتساهم مجسمات الفلل المستدامة إلى جانب الفيلم التوعوي الذي يتم إطلاقه لأول مرة خلال معرض سيتي سكيب في تقديم المزيد من التفاصيل عن «نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ»، الذي يعد إطار عمل للتصميم والتشييد والعمليات التشغيلية المستدامة للمجتمعات العمرانية والمباني والفيلل على حد سواء.

ويتجلى الهدف من عرض مزايا ومكونات الفلل المستدامة في معرض «سيتي سكيب» في تعريف الزوار والمعنيين بالأساليب المختلفة، التي سيساهم من خلالها «نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ» في زيادة فعالية استخدام الموارد المحلية وتحسين نوعية وأسلوب الحياة في المشاريع التطويرية العمرانية كافة، حيث ترتكز فكرة المنصة على عرض الدور الكبير الذي يمكن أن تحدثه بعض التعديلات البسيطة في التصميم السكني لتحقيق مستقبل مستدام في إمارة أبوظبي.

وقال فلاح محمد الأحبابي، المدير العام لمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، إن «رؤية 2030» تعتمد على تحقيق مبادئ التنمية المستدامة في الإمارة، وهو ما دفع المجلس إلى إطلاق مبادرة متكاملة وشاملة تراعي في تفاصيلها جميع الجوانب كالجانب البيئي والاجتماعي والثقافي والاقتصادي، والتي يجسدها برنامج استدامة ونظام التقييم بدرجات اللؤلؤ لتحقيق مجتمعات عمرانية متكاملة ومستدامة.

وأضاف إن حكومة أبوظبي أعلنت مؤخراً عن تخصيص حوالي 17٫5 مليار درهم كدعم حكومي في قطاع الماء والكهرباء لعام 2014، وهذا يؤكد ضرورة تضافر الجهود لترشيد استهلاك المياه والطاقة، حيث يمكن توظيف هذه النسبة من الإنفاق الحكومي في مشاريع البنية التحتية الاجتماعية كبناء المدارس والمستشفيات والمرافق العامة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا