• السبت 28 جمادى الأولى 1438هـ - 25 فبراير 2017م
  12:53    محمد بن زايد يقدم واجب العزاء في شهيد الإنسانية جمعة محمد عبدالله الكعبي خلال زيارته منزل العائلة في وادي القور برأس الخيمة        01:24     جبهة فتح الشام تتبنى التفجيرين الانتحاريين في حمص         01:25     وزير الخارجية السعودي يبدأ زيارة للعراق     

بعد الفوز بمرحلة طنجة

سكاي دايف يعزز صدارته لطواف المغرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 أبريل 2015

المغرب (الاتحاد)

واصل فريق «سكاي دايف» للدراجات الهوائية سيطرته على مقدمة الترتيب العام والفردي لطواف المغرب الدولي، الـ 28، ونجح الفريق في الفوز بمرحلة (تطوان – طنجة) التي جرت لمسافة 104 كم، وذلك عن طريق محترف الفريق الروسي فلاديمير يوسف، الذي انتزع المقدمة خلال الكيلومتر الأخير، محققاً زمناً، وقدره ساعتان و21 دقيقة و22 ثانية، وذلك رغم سقوطه أثناء النزول من إحدى المرتفعات العالية.

وبجانب فوز فلاديمير بصدارة المرحلة نجح الفريق في الفوز القميص الأحمر، وقميص النقاط من خلال المتسابقين المغربي هادي سفيان متصدر النقاط، والبرتغالي ديمتري، الذي نجح حتى الآن في الاحتفاظ بالقميص المنقط الأحمر والأبيض الخاص بالمرتفعات والجبال منذ المرحلة الأولى.

ويبحث الفريق اليوم بقيادة المدرب المواطن حميد محراب على اقتناص القميص الأصفر، ليفرض سيطرته على كل فئات الطواف، رغم أن الطواف يضم فرق عريقة من كل من أوروبا وآسيا وأميركا اللاتينية بجانب العديد من المنتخبات، وفي مقدمتها المغرب المضيف الذي يخوض الطواف على أرضه وبين جماهيره ليس بفريق واحد فقط بل بثلاثة فرق يمثلهم 18 دراجاً.

وأكد حميد محراب مدرب الفريق تفاؤله بالنتائج النهائية لفريق «سكاي دايف»، وقال: «الفريق أكد جدارته ووضع بصمته في الطواف وكانت نتائجه محط أنظار واهتمام الجميع من أسرة الطوافات الدولية ومسؤولي الاتحاد الدولي، ومسؤولي كل الفرق المحترفة». وأضاف: «همنا الأول الآن التركيز في ختام الطواف من أجل تحقيق النتائج المطلوبة، التي تليق باسم الفريق وما حققه من نتائج على مدى المراحل السابقة». وأشار إلى أن الهدف من المرحلة الأخيرة التي يخوضها الفريق اليوم وهي مرحلة (الرباط – الدار البيضاء)، التي تقام لمسافة 120 كم هو المحافظة على القمصان، التي في حوزة الفريق وإضافة القميص الأصفر. واعتبر الفريق التركي من أقوى المنافسين، رغم تقدم فريقه عليه بقرابة نقطتين، وذلك بعد ابتعاد المنتخب المغربي عن المنافسة رغم عدد الدراجين، الذين يمثلونه في الحدث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا