• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تعقد في أبوظبي 9 نوفمبر

«المدققين» تطلق الدورة الثانية لجائزة أفضل الممارسات في التدقيق الداخلي 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

تطلق جمعية المدققين الداخليين بالإمارات العربية المتحدة والهيئة المعتمدة عن معهد المدققين الداخليين العالمي، الدورة الثانية لجائزة أفضل الممارسات في التدقيق الداخلي 2016 والتي سوف تعقد في أبوظبي العام الجاري، بعد نجاح الدورة الأولى، بحسب بيان أمس.

تم تصميم الجائزة لتشجع المؤسسات في أن تتحدى مناهجها لعمليات إدارية أفضل وبالتالي تحقيق نتائج أفضل، أن تشارك أفضل ممارساتها مع مجتمع الأعمال وأن تخلق جواً توعوياً حول مهنة التدقيق الداخلي ضمن المؤسسات والشركات الناشئة.

ولاقت الدورة الأولى لجائزة أفضل الممارسات، إقبالاً كبيراً من المنظمات وخلقت ثقافة لتبادل أفضل الممارسات داخل إدارات التدقيق الداخلي في الإمارات العربية المتحدة، وتكملةً لنجاحات العام الماضي ستواصل الجمعية تشجيع روح المبادرة والحث على المشاركة، كما يأمل المسؤولون هذا العام باشتراك عدد أكبر من المؤسسات وبالتالي بتأثير أكبر.

وجاءت فكرة الجائزة تماشياً مع الرؤية الإستراتيجية لجمعية المدققين الداخليين بالإمارات العربية المتحدة لرفع أداء الجهات الحكومية والخاصة وتشجيعهم على تطبيق معايير الجودة العالمية والتميّز من خلال عمليات التدقيق الداخلي المتطورة.

وتم تصميم الجائزة لتشجيع المؤسسات على تغيير أساليب إدارة العمليات إلى الأفضل وبالتالي تحقيق عائد أعلى، بالإضافة إلى مشاركة الممارسات الناجحة مع مجتمع الأعمال وخلق الوعي حول مهنة التدقيق الداخلي بين الكيانات التجارية الصغيرة.

وقامت الجمعية بجعل المشاركة مفتوحة للشركات متعددة الجنسيات المحلية والإقليمية والأجنبية، والهيئات الحكومية والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وذلك في فئات إدارة الأزمات والمخاطر وكيفية التحكم فيها، وتقنية المعلومات، ومكافحة الاحتيال والتزوير، في مدة أقصاها 15 سبتمبر المقبل وسوف يتم الإعلان عن القائمة النهائية للمرشحين في 6 أكتوبر وسوف تعرض هذه القائمة على لجنة التحكيم في 9 نوفمبر على أن يتم الإعلان عن الفائزين في اليوم التالي 10 نوفمبر. وتؤمن الجمعية أن الابتكار أو الإبداع أصبح من المهارات الأساسية لتحقيق النجاح في النظم الاقتصادية المتقدمة، ومع ازدياد المشكلات زادت الحاجة إلى الحصول على أفكار أكثر إبداعاً لحل هذه المشكلات لذلك سوف يكون هناك اهتمام خاص من لجنة التحكيم بمعيار الابتكار في قرارها. بالإضافة إلى الابتكار، تتمحور معايير الجائزة حول مدى نجاح الهيكل التنفيذي، ومدى الفائدة التي تعود على إدارة التدقيق الداخلي وعلى المؤسسة ككل.

وقال عبدالقادر عبيد علي، رئيس جمعية المدققين الداخليين بدولة الإمارات العربية المتحدة : «إن استضافة الدورة الثانية من جائزة أفضل الممارسات في التدقيق الداخلي مرة أخرى لشرف كبير لنا، حيث تعتبر جمعية المدققين الداخليين في الإمارات العربية المتحدة أحد رواد توفير وتأهيل المدققين الداخليين في المنطقة، المزودين بالمعرفة والأدوات والاستراتيجيات اللازمة لتنفيذ نظريات التدقيق الداخلي الجديدة والفعالة في المؤسسات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا