• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دخل ضمن أفضل 26 لاعباً في العالم

فيدوسييف ينتزع لقب «دبي للشطرنج الخاطف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 أبريل 2015

رضا سليم (دبي)

أحرز الأستاذ الدولي الكبير الروسي فلاديمير فيدوسييف، كأس بطولة الشطرنج الخاطف التي أقيمت أمس الأول على هامش بطولة دبي المفتوحة للشطرنج، المقامة حاليا بنادي دبي للشطرنج والثقافة، والتي اعتادت اللجنة المنظمة إقامتها في يوم الراحة، بقاعة الشيخ سعيد بن حمدان آل مكتوم، واستمرت المنافسات على مدار 4 ساعات وسط تجمع شطرنجي رائع من اللاعبين والمدربين، خاصة في المباريات الأخيرة منها التي انتزعت الآهات بالتقلبات التي حدثت على رقعة الكبار. وشارك في البطولة 76 لاعباً يمثلون 30 دولة، منهم 21 أستاذاً دولياً كبيراً و11 أستاذاً كبيراً، وبلغ عدد مباريات البطولة 422 أقيمت خلال جولاتها الـ11 بالنظام السويسري بزمن تفكير قدره 3 دقائق بالإضافة إلى ثانيتين لكل نقلة. ونجح فيدوسييف في انتزاع الكأس ليضيف اسمه إلى قائمة الشرف التي تضم الأبطال الذين سبق لهم الفوز بالبطولة، كما حصل على ألف دولار جائزة المركز الأول من 4 آلاف دولار الجائزة لكل المراكز. وجاء تتويج الروسي فيدوسييف بعد انفراده بصدارة الترتيب الختامي للبطولة برصيد 10 نقاط، بواقع 9 انتصارات وتعادلين، وبفارق نقطة ونصف النقطة عن صاحب المركز الثاني الأستاذ الدولي الكبير الأذربيجاني قادر جوسينوف الذي أنهى البطولة ب8.5 نقطة، وتساوى في المركز الثالث أربعة لاعبين برصيد 8 نقاط هم الأوكراني يوري كوزوبوف واللاتفي إيجور كوفالينكو والبلاروسي سيرجي زيجالكو والأرميني تيجران بيتروسيان.

وحصل لاعبنا سالم عبد الرحمن على جائزة أفضل لاعب مواطن وهي البطولة التي يشارك فيه بعد غيابه عن البطولة الرئيسية بسبب ارتباطه بمشاركة خارجية. ولم يكن فوز الروسي فيدوسييف بالبطولة مكسبه الوحيد في المشاركة، حيث زاد معدله التصنيفي لنظام الشطرنج الخاطف 67 نقطة وهو المعدل الأكثر زيادة على مستوى جميع المشاركين، وبذلك يتخطى حاجز الـ2700 نقطة ويصل لـ2745 نقطة ليدخل قائمة أفضل 26 لاعباً على مستوى العالم في الشطرنج الخاطف. وعقب انتهاء المنافسات، أقامت اللجنة المنظمة حفل ختام البطولة وتتويج الفائزين بالمراكز الأول، حضره أحمد خليفة آل ثاني نائب رئيس النادي، وجمال العبدولي الأمين العام للنادي مشرف عام البطولة، ومحمد الحسيني المدير التنفيذي بالنادي.

وهنأ أحمد خليفة آل ثاني الفائزين بالمراكز الأولى معرباً عن سعادته بمستوى البطولة التي تشهد تطوراً في المستوى الفني عاماً بعد عام، مشيداً بالقائمين عليها ومثنياً على كوادر النادي التي تعمل على إنجاح كافة فعاليات النادي وإظهارها في أجمل حلة. وأضاف: «البطولة تسير بمعدلات فنية عالية ليس فقط على مستوى الشطرنج الخاطف التي استمتع بها الحضور واستفاد منها البطل في زيادة تصنيفه، بل أيضاً البطولة الرئيسية قوية بسبب مشاركة عدد كبير من الأستاذة الدوليين فيها وعدد كبير من أصحاب التصنيف العالمي». من جانبه، قال جمال العبدولي: «المنافسات تحظى باهتمام عدد كبير من الشطرنجيين سواء على مستوى الحضور للمباريات أو على مستوى المتابعة على مواقع الإنترنت خاصة أن هناك العديد من المواقع الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية تنقل البطولة على الهواء، بجانب مواقع التواصل الاجتماعي التي تتفاعل مع الحدث بكل لغات العالم مع وجود مشاركة من 42 دولة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا