• الثلاثاء 04 رمضان 1438هـ - 30 مايو 2017م
  02:57    ترامب: سياسات ألمانيا التجارية والعسكرية "سيئة جدا" بالنسبة للولايات المتحدة         03:19     رئيسة وزراء اسكتلندا تدعو لاستفتاء على الاستقلال بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي         03:21     بابا الفاتيكان يؤجل زيارة لجنوب السودان وسط تقارير تحذر من الحالة الأمنية         03:28     ترامب: سلوك المانيا في ملفي التجارة والاطلسي "سيء جدا للولايات المتحدة"     

رباعة المنتخب انضمت إلى بعثتنا في القرية الأولمبية

عائشة البلوشي: مشاركتي تؤكد مكانة الرياضة النسائية في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 أغسطس 2016

وصلت عائشة البلوشي رباعة منتخبنا الوطني لرفع الأثقال إلى ريو دي جانيرو أمس الأول لتنضم إلى بقية الرياضيين الموجودين بالفعل لخوض منافسات دورة الألعاب الأولمبية ، لتكون التاسعة في البعثة بعد يوسف ميرزا، وسيف بن فطيس وخالد الكعبي، والسباحة ندى البدواوي وزميلها يعقوب السعدي، وثلاثي الجودو فيكتور سكفورتوف، وسيرجيو طوما، وإيفان رومارنكو الذي وصل إلى البرازيل ويخوض معسكره الأخير في مدينة ساوباولو قبل انطلاق المسابقات في الثامن من الشهر نفسه.

وكان في استقبالهم في مطار ريو أحمد الطيب مدير البعثة الذي يحرص على استقبال جميع أبطالنا القادمين من الدولة إلى ريو والترحيب بهم والحرص على سرعة إنهاء إجراءاتهم.

وأكدت البلوشي التي ستشارك بوزن 58 كج لدى وصولها إلى ريو أنها جاءت إلى المحفل الأولمبي لتقديم الصورة الصحيحة لرياضة المرأة الإماراتية التي تحظى بدعم واهتمام منقطع النظير في ظل رعاية ومتابعة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، لبنات الوطن في شتى المجالات وخاصة الرياضية، ما انعكس عليهن في مسيرتهن الحافلة على الأصعدة كافة.

وأشارت إلى أنها تطمح لتقديم أفضل صورة في رفع الأثقال والرياضة الإماراتية بصفة عامة قائلةً : أطمح في الظهور بالشكل الذي يرضيني لكي أبرهن للجميع أن الإمارات موجودة بقوة على خارطة الرياضة النسائية، ومن عام لآخر تسجل اللاعبات في كل الرياضات إنجازات متتالية ونجاحات متعددة بفضل دعم قيادتنا الرشيدة ونهجها السامي الذي يعمل على تمكين المرأة ويسعى لتقدمها بما يعود بالنفع على المجتمع بأكمله، وسأبذل كل جهدي لتمثيل الوطن بالصورة المشرفة والشكل المطلوب.

وتابعت: فترة إعدادي كانت جيدة جداً وعلى الرغم من قصرها،استفدت كثيراً من المعسكر الخارجي في جورجيا، على مدى أسبوعين، في وقت ركزت خلاله على رفع الكفاءة الفنية واللياقة البدنية، غير أنني لم أعد أشعر بأية أعراض لإصابة غضروف الركبة بفضل خبرة مدربي الذي كان في جواري دائماً ولذي يعرف كيف يتعامل مع مثل هذه الحالات، حيث حرص على التوفيق بين معدلات التدريب والراحة لعدم حدوث مضاعفات في تلك الفترة التي يستعد فيها كل الرياضيين ويضعون اللمسات الأخيرة على برامجهم الفنية للانطلاق في الحدث الكبير.

وأضافت: فترات الإعداد لرباعات الدول الأخرى قد بدأت من 4 سنوات عقب نهاية الدورة الأولمبية الماضية في لندن، مما يجعل المنافسة صعبة خصوصاً في الفئة المتوسطة، والتي أشارك فيها وتعد الأقوى، نظراً لوجود رباعات من أميركا وبلغاريا والمجر وتايلاند، وغيرها، وهي الدول المعروفة في هذه الأوزان، ولكن هذا لن يمنعني من تقديم مستوى قوي وأداء مشرف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا