• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

نظام حصص لمنع المزارعين من زراعات أخرى

فيتنام تفرض سياسة «الأرز أولاً» رغم المشاكل البيئية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 أبريل 2015

فيتنام (أ ف ب)

تسعى السلطات في فيتنام، ثاني مصدر عالمي للأرز، إلى زراعة المزيد من هذه الحبوب، لكن مطالبة النظام الشيوعي للمزارعين في دلتا ميكونج الخصب، بإنتاج المزيد تلقي بثقلها على البيئة.

نجويين هيين تيين، مزارع أرز مثل أهله، أمضى آلاف الساعات في حقول الأرز، لدرجة أنه لم يزر يوما مدينة كان تو التي تبعد 10 كيلومترات لا غير عن مزرعته الواقعة في منطقة دلتا ميكونج.

ويقول المزارع «عندما كنت طفلا كنا ننتج محصولا واحدا من الأرز في السنة، أما اليوم فننتج ثلاثة محاصيل، وهذا يتطلب الكثير من العمل». واعتمدت الحكومة السياسة المعروفة بـ«الأرز قبل كل شيء»، إثر المجاعة الكبيرة التي ضربت البلاد سنة 1945، وشح المواد الغذائية في سنوات ما بعد الحرب.

وتنتج البلاد اليوم كميات من الأرز تفوق الحاجة بكثير لتوفير القوت للسكان البالغ عددهم 90 مليون نسمة، ولتعزيز صادراتها.

ومنذ السبعينيات، ارتفعت محاصيل الأرز أربع مرات تقريبا، بفضل نوع أرز عالي المردودية وتشييد شبكة من السدود. كما أن مساحات إضافية باتت تزرع، فيما فرض نظام حصص لمنع المزارعين من الانتقال إلى زراعات أخرى. لكن هذه الزراعة المكثفة تقلق الخبراء، لا سيما فيما يخص تداعيات اعتماد ثلاثة محاصيل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا