• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أنشطة تشويقية وفعاليات مفتوحة عند الواجهة البحرية لقلب العاصمة

«مهرجان الربيع» يواصل مفاجآته السياحية على ممشى «الغاليريا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 أبريل 2014

تشهد جزيرة المارية هذه الأيام احتفالات عائلية ضمن مهرجان الربيع الذي يقام عند بوليفار مركز الغاليريا، ويملؤها بالحيوية مع كل عطلة نهاية أسبوع حتى 3 مايو المقبل. وتتواصل أجواء المرح مع الحشد الجماهيري الذي يستمتع بالاطلاع على أكبر عدد من الأنشطة التشويقية والتجارب المميزة المقامة حتى منتصف الليل. ومع مظاهر الابتهاج غير المحدود التي يعيشها الكبار والصغار، من خلال الفقرات الحية عند الواجهة البحرية لـ«الغاليريا»، تثبت جزيرة المارية القلب النابض لوسط مدينة أبوظبي، أنها ماضية في رسم الملامح السياحية الراقية لسكان العاصمة وضيوفها من داخل الدولة وخارجها.

نسرين درزي (أبوظبي)

أناس موزعون على أكثر من اتجاه، أطفال يلهون هنا وآخرون يمارسون هواية الرسم والتلوين، فيما عشاق الفن السابع يحجزون مقاعدهم لمشاهدة عروض السينما في الهواء الطلق. وبين هذا وذاك تصدح الموسيقى الحماسية في الأرجاء لمزيد من الأجواء الاحتفالية التي تتزامن مع الأسابيع الأخيرة من الطقس الربيعي العليل مساء والمشمس نهارا. هذا هو المشهد الطاغي على الممشى المطل لمركز الغاليريا بجزيرة المارية، والذي يستعد له طاقم متكامل من الفنيين والتقنيين والمضيفين، بدءاً من ليل الخميس، تمهيداً لإطلاق الفعاليات الحرة يومي الجمعة والسبت.

متنفس للعائلات

وعلى امتداد البوليفار الفسيح الذي تقع عنده 3 من أحدث وأرقى مطاعم المدينة يجتمع الأصدقاء والعائلات، ويركض الأطفال باتجاه المنطقة المخصصة لهم، والتي تضم مختلف أنواع البرامج المسلية تحت إشراف فناني الهوايات. وهنا لا مجال للملل أبداً لأن الرواد يمكنهم قضاء اليوم من دون أن يشعروا بالوقت مستمتعين بالتسوق داخل مركز الغاليريا الذي يضم أفخم الماركات وآخر صيحات الموضة. وكذلك بتناول وجبتي الغداء والعشاء في أجواء غير تقليدية وإطلالات آسرة على الأبراج العائمة المحيطة بالجزيرة، والتنزه مع الغروب، والتقاط الصور التذكارية بانتظار بدء عروض السينما الاستثنائية في الهواء الطلق.

ويتحدث مروان الهاشم عن إعجابه بإطلاق مهرجان الربيع الذي يعتبره فكرة مميزة، ومتنفسا للعائلات. ولاسيما أن جزيرة المارية من المواقع التي أثبتت رقيها في نوعية الخدمات المترفة التي تقدمها، وعلى رأسها «الغاليريا» أحد أفخم المراكز التجارية في المنطقة. ويقول إنه ينوي زيارة فعاليات المهرجان خلال عطلة نهاية الأسبوع مع عائلته، بعدما استمتع أبناؤه بألعاب الخفة الموزعة في ركن الأطفال. وهو يسعى دائما إلى استكشاف الوجهات الجديدة ليختار منها ما يناسب قضاء اليوم برفقة العائلة، ومنحهم كامل الوقت للمرح والتغيير. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا