• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

غرفة تجارة وصناعة البحرين تؤيد الإجراءات ضد قطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يونيو 2017

المنامة (بنا)

أعلنت غرفة تجارة وصناعة البحرين عن تأييدها التام لكافة الإجراءات التي اتخذتها مملكة البحرين بشأن قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر، حفاظاً على الأمن الوطني، ونتيجة لاستمرار السياسات القطرية في التدخل في الشؤون الداخلية البحرينية.

وشددت الغرفة في بيان أصدرته أمس، أن أمن واستقرار المملكة وحماية المكتسبات الوطنية التي تحققت تأتي على سلم الأولويات، ولا يمكن أبداً المساومة، فمصلحة البحرين وشعبها ومستقبلها فوق أي اعتبار، وقالت إن السياسات الخارجية للدول يجب أن تقوم على مبادئ حسن الجوار والمصالح المشتركة، كما هو متعارف عليه حسب القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة، ولاسيّما بأن العلاقات بين الدول الخليجية يربطها التاريخ وعلاقات النسب التي قامت على أساسها منظومة مجلس التعاون الخليجي.

وأعربت الغرفة عن أملها في أن تعمل الحكومة القطرية على تصحيح سياساتها، وأن تنخرط بشفافية في مكافحة الإرهاب، ووضع مصلحة الشعب القطري الشقيق الذي يمثل امتداداً طبيعياً وأصيلاً لإخوانه في مملكة البحرين، على سلّم الأولويات، فضلاً عن مراعاة المصالح المشتركة بين شعبي البلدين، ومن بينها الاستثمارات البحرينية القطرية التي تقدر بالملايين، والتي تعرضت للخطر نتيجة لتلك السياسات، مشيدة في هذا الصدد بالمرسوم الملكي السامي الصادر عن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، بمراعاة الحالات الإنسانية للأسر المشتركة البحرينية القطرية.

كما أكدت الغرفة وقوفها مع جميع الإجراءات التي ستتخذها حكومة مملكة البحرين للتصدي لكل من يستهدف زعزعة أمن واستقرار المملكة، أو التدخل في شؤونها ومحاولة زرع الفتنة والشقاق بين أبناء البيت الواحد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا