• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

واشنطن تتهم نظام الأسد باستخدام غاز سام في "كفرزيتا"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 أبريل 2014

ا ف ب

أعلنت واشنطن أن لديها شبهات باستخدام مادة كيميائية صناعية في هجوم حصل أخيرا في سوريا واستهدف منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة، في وقت تواصل دمشق اخراج ترسانتها الكيميائية من البلاد، وغداة الإعلان عن موعد للانتخابات الرئاسية التي يتوقع ان يفوز فيها مجددا الرئيس بشار الاسد.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني "لدينا مؤشرات على ان مادة كيميائية صناعية سامة، هي على الارجح الكلور، استخدمت هذا الشهر في سوريا في بلدة كفرزيتا (محافظة حماة، وسط) التي تسيطر عليها المعارضة".

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان اورد في 12 ابريل الجاري، ان طائرات النظام السوري قصفت بلدة كفرزيتا "ببراميل متفجرة تسببت بدخان كثيف وبروائح ادت الى حالات تسمم واختناق"، واتهم ناشطون النظام باستخدام غاز الكلور في البراميل.

وقال كارني "نحن ننظر في المزاعم التي تقول ان الحكومة مسؤولة" عن تلك الهجمات.

وكان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اعلن الاحد في مقابلة مع اذاعة "اوروبا 1"، إن فرنسا تملك "بعض العناصر" التي تفيد عن استخدام النظام السوري اسلحة كيميائية لكن من دون "ادلة" على ذلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا