• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

باريس: بومدين إلى تركيا وربما سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يناير 2015

باريس (وكالات)

أعلن مصدر في الشرطة الفرنسية أمس أن حياة بومدين رفيقة محتجز الرهائن أميدي كوليبالي الذي قتل في باريس أمس الأول الجمعة، غادرت الى تركيا «منذ بعض الوقت». وأضاف المصدر أن حياة بومدين كانت في تركيا خلال وقوع الأحداث الأخيرة في فرنسا، وأن المحققين يدققون لمعرفة ما إذا كانت انتقلت الى سوريا.

وتلاحق حياة بومدين لدورها المحتمل في إطلاق النار على شرطية وقتلها الخميس في مونروج في جنوب باريس بالتعاون مع كوليبالي، وفي مساعدة الأخير خلال احتجازه رهائن في سوبرماركت يبيع الأكل الخاص باليهود.

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي منذ مساء الجمعة صورة لحياة بومدين (26 عاما) وهي منقبة وتتدرب على استخدام القوس والنشاب.

وصباح أمس كان لا يزال هناك وجود واضح للشرطة حول العاصمة الفرنسية مع دوريات في المواقع المهمة بما فيها المكاتب الإعلامية. ووصفت الشرطة بومدين بأنها «مسلحة وخطيرة». وقال قائد الشرطة الوطنية جان مارك فالكوني «كل أجهزتنا تركز على البحث عن هذا المرأة.. نطالبها بتسليم نفسها للعدالة».

وعرضت الشرطة صورة رسمية تظهر فيها امرأة شابة ذات شعر أسود وطويل ومربوط إلى الخلف. لكن وسائل الإعلام الفرنسية نشرت صورا لامرأة منتقبة قيل إنها لبومدين وظهر في يديها قوس ونشاب فيما قالت إنه تدريب في عام 2010 في منطقة كانتال الجبلية.

ووصفتها وسائل الإعلام بأنها واحدة من سبعة أبناء ماتت والدتهم عندما كانت صغيرة وكافح والدها جاهدا للاعتناء بالأسرة. وحينما كانت في سن المراهقة فقدت وظيفتها كموظفة خزينة عندما بدأت في ارتداء النقاب.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا