• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مرافعة الدفاع الختامية 8 أغسطس الجاري

«النيابة»: المتهم خطط لارتكاب جريمته بحق عبيدة قبل شهرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 أغسطس 2016

محمود خليل (دبي)

جددت النيابة العامة في دبي تمسكها بإنزال عقوبة الإعدام بحق نضال أبو علي المتهم بالاعتداء الجنسي وقتل الطفل الأردني «عبيدة»، كاشفة عن تفاصيل جديدة، فيما أعاد محامي عائلة الطفل المغدور أمام الهيئة القضائية طلبه بتنفيذ الإعدام بحق المتهم شنقاً أمام الجميع في المكان ذاته الذي ارتكب فيه جريمته النكراء.

جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدتها محكمة جنايات دبي صباح أمس، برئاسة القاضي عرفان عمر عطية، وعضوية القاضيين علي عبد الوهاب غنيم، وسعيد مالك الشحي، وقررت فيها تحديد يوم 8 أغسطس الجاري موعداً للاستماع لمرافعة الدفاع الختامية، بعد أن طلب المحامي المنتدب من الهيئة القضائية مهلة أسبوع عوضاً عن موعد يوم الخميس المقبل التي كانت المحكمة تريد تحديده، وذلك حتى يتسنى له إعداد مرافعته الختامية.

وأكد المستشار الدكتور علي الحوسني رئيس النيابة في المرافعة الختامية التي أدلى بها أمس أمام الهيئة القضائية، أن التهم المسندة بحق الجاني ثابتة وبحسب اعترافاته، ووفق إفادات الشهود وتقارير الأدلة الفنية، متسائلاً «أي رحمة يطلبها هذا المجرم وقد حرم أبوين من طفلهما، واصفاً إياه بـ «الوحش» الذي لا يستحق العيش في مجتمع آمن كالذي نعيش فيه».

وأكد الحوسني أن المتهم خطط مسبقاً لارتكاب جريمته النكراء بحق الطفل، قبل شهرين، مستعرضاً الأحداث التي وقعت قبل ارتكابه الجريمة، مبيناً أن نفسه الدنيئة ونوازع الشر الكائنة فيه وشذوذ غرائزه الشنيعة، تحركت منذ أن شاهد الطفل المغدور في محل والده قبل شهرين من وقوع الجريمة.

وقال إن المتهم بدأ يتودد للطفل بالوسائل والإغراءات كافة منذ أن شاهده للمرة الأولى في محل والده، وذلك لكسب الثقة وبث روح الاطمئنان لديه وعطف الأب على ابنه، لافتاً إلى أنه استهل هذا الأمر بإحضار شوكولاته وفاكهة للطفل في الوقت الذي كانت تنمو لديه الغريزة الشهوانية وتضرب عميقاً في نفسه الشريرة للاعتداء على شرف الطفل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض